هل تساءلت سابقاً عن سبب إظهار الحاسوب الوقت والتاريخ الصحيحين حتى بعد سنواتٍ من إيقاف تشغيله؟ إذن كيف يستطيع الحاسوب فعلَها من غير أن يكون متصلاً بمنفذٍ كهربائي؟

يكمن السبب في شريحةٍ ضابطةٍ للوقت تُعرف باسم “Real-time Clock” أو ال”RTC”، وهي شريحة شبه موصِلة موجودة على ال”mother board” مهمّتها أن تحفظ الوقت الذي يتوقّف عنده تشغيل الحاسوب من مصدر الطاقة إضافةً إلى معلومات ال .”Bios”

لل”RTC” أو “CMOS (Complementary Metal-oxide Semiconductor) ” ذاكرةٌ شديدة التأثر ومدعومة ببطارية منخفضة الفولتية قد تدوم دورة حياتها إلى العشر سنوات.

في الحواسيب المكتبية، يكون شكل البطارية أقرب إلى قطعةٍ نقدية فضية اللون تقع في المعالج.

الشريحة محكمة الدمج ولا بديل لها، لكن يمكن تغيير غطائها الأمامي في حال إنهاكه.

استُبدلت وظيفة شريحة ال “RTC”في هذه الأيام بـ “NTP time servers” بحيث إذ وُضعت إعدادات وقت حاسوبك في الوضع التلقائي يتّصل الحاسوب بخادم الوقت “NTS” فيعرض الوقت بالتحديد، بينما لا تمتلك اللوحات الفردية أمثال “الراسبيري باي”، هواتف “الأندرويد” و”الأيفون” شريحة “RTC” وذلك من أجل توفير المساحة والقدرة على مزامنة الوقت عن طريق الانترنت .

بعكس الهواتف الحديثة، تمتلك الهواتف ذات الطراز القديم هذه الشريحة موصولةً طاقتُها بالبطارية الرئيسية للهاتف، إذ أنّه كلّما غيرت أو أخرجت البطارية من بعض الهواتف القديمة ك”نوكيا”، وجب عليك إعداد الوقت من جديد.


المصدر

  • إعداد: صامد الحجاجلة
  • مراجعة: أحمد سعد
  • تدقيق: جيهان المحمّدي
مشاركة!
الرابط المختصر:
Samed AL-Hajajla
seventeen years old ,Programmer and information Security Junior ,on his way to change his destiny forever! .

تعليق

لطفت، أدخل تعليقك هنا
لُطفا، أدخل اسمك هنا