in

كيف تجعلنا وسائل التواصل الاجتماعي نتصرف مثل فئران التجارب؟

تشير التقديرات إلى أن واحدًا من كل أربعة شبان تقريبًا لديهم علاقة إشكالية بهواتفهم الذكية، يتلهفون “التفاعل على منشوراتهم” ويقضون ساعات أمام شاشاتهم. وفقًا لدراسة جديدة، فإن هذا التأثير القهري لوسائل التواصل الاجتماعي على البشر يشبه إلى حد كبير سلوك فأر التجارب الذي يضغط على أزرار للحصول على الطعام.

كيف تجعلنا وسائل التواصل الاجتماعي نتصرف مثل فئران التجارب؟

أظهر العلماء في جامعة نيويورك كيف أن التفاعل مع وسائل التواصل الاجتماعي – وخاصة جهود المستخدمين لنيل التفاعل – مدفوع بسلوك النهج أو المكافأة في المخ. basic reward learning في حين أن الدوافع الكامنة وراء هذا السلوك لدى البشر يمكن أن تكون معقدة، إلا أنها تتبع بشكل أساسي نفس النمط البسيط للسلوك الذي لوحظ في العديد من الأنواع عند البحث عن المكافآت.

وتعد تجربة فئران المختبر الموضوعة في Skinner Box المقاربة الأوضح: اضغط على الزر الصحيح لتلقي العلاج، وتناول الطعام، والشعور بالرضا، ثم كرر العملية. كلما حصلت الفئران على المزيد من المكافآت، زاد ضغطهم على الأزرار.

قال مؤلف الدراسة البروفيسور ديفيد أموديو(David Amodi)  من جامعة نيويورك وجامعة أمستردام: “تثبت هذه النتائج أن التفاعل والانخراط على وسائل التواصل الاجتماعي يتبع المبادئ الأساسية المشتركة بين الكائنات الحية والخاصة ب reward learning”. أكمل حديثه قائلًا: “قد تساعدنا هذه النتائج في فهم سبب سيطرة وسائل التواصل الاجتماعي على الحياة اليومية لكثير من الناس وتقديم أدلة، مستوحاة من أبحاث التعلم المكافئ والإدمان، حول كيفية معالجة الانخراط والتعلق المزعج عبر الإنترنت”.

نُشرت الدراسة مؤخرًا في مجلة Nature Communications.

في الدراسة، حلل الباحثون أكثر من مليون مشاركة من أكثر من 4000 شخص على انستجرام ومنصات التواصل الاجتماعي الأخرى. من خلال النظر في عدد المنشورات، وجدوا أن الأشخاص يدخلون في دوامة من النشر التي تزيد من عدد “التفاعلات” التي يتلقونها، بمعنى أن النشر في كثير من الأحيان يكون نتيجة استجابة لعدد كبير من التفاعلات على المنشور وأقل تكرارًا عندما يتلقون عددًا أقل من التفاعلات. يتناقش الباحثون فيما بينهم بأن هذا يمكن اعتباره شكلاً من أشكال تعزيز المكافأة. هذه ظاهرة تظهر في الحيوانات التي تبحث عن الطعام والتي تشرح كيف يتم دفع السلوك وتعزيزه بالمكافآت. 

للتعمق أكثر في المسألة، جمع الفريق 176 شخصًا للمشاركة في تجربة عبر الإنترنت، حيث نشروا صور مضحكة وتلقوا الإعجابات والتفاعلات على منصة تشبه انستجرام.  مرة أخرى، اكتشفوا أن الأشخاص ينشرون أكثر كلما كانت مشاركاتهم أكثر نجاحًا، وهذا مثال آخر على سلوك basic reward learning مشابه لسلوك الحيوانات التي تبحث عن وجبات خفيفة.

تردد الباحثون في قول ما إذا كانت هذه الدراسة تؤكد الخصائص الإدمانية لوسائل التواصل الاجتماعي، بحجة أنه يمكن أن يكون هناك عدد من الدوافع الأخرى للنشر على وسائل التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى السعي وراء المكافأة أي التفاعل والاعجابات، مثل التعبير عن الذات وتطوير العلاقات. ومع ذلك، فإن تزايد أعداد الأشخاص المنخرطين في منصات التواصل الاجتماعي قد يوصف بانه إدمان ومعضلة.

في وقت سابق من هذا الشهر، أصدر العلماء في King’s College London دراسة نظرت في أكثر من 1000 شاب في المملكة المتحدة واستنتجت إلى أن ما يقرب من 40 بالمائة أظهروا درجة معينة من إدمان الهواتف الذكية.  بالإضافة كذلك، كان أولئك الذين يعانون من إدمان الهواتف الذكية أكثر عرضة لسوء النوم. 

المصدر

  • ترجمة: أيمن صابر.
  • مراجعة: رند فتوح.

بواسطة أيمن صابر

طالب بكلية طب بشري جامعة المنصورة مهتم بالمقالات العلمية وترجمتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هل يمكنك أن تصاب بالمرض عن طريق استنشاق جوارب متسخة؟

تغيير البعد البؤري

مادة جديدة تعمل على تغيير البعد البؤري دون الحاجة لتحريك العدسة أو تغييرها