fbpx
الفضائيون

10 طرق تساعدك في الحد من تغير المناخ

إن تغير المناخ حقيقة واقعة، لكن على كل منا أن يساهم في تخفيف آثاره والحد منه حتى لو كان بسلوكيات بسيطة، لذا؛ نقدم لك في هذا المقال خطوات تساعدك في أداء واجبك تجاه الكوكب الذي تحيا على سطحه.

مع ازدياد غازات الدفيئة وتناقص الجليد، يتجلى الخوف من تحوّل كوكبنا الأخضر إلى أرضٍ قاحلة في المستقبل. فقد أدى ارتفاع مستويات التلوث -بسبب استخدام موارد الأرض غير المسؤول- إلى خلق حالةٍ مقلقةٍ بالنسبة للأشخاص الذين يعيشون على الكوكب.

إذا استمر سوء استخدام الموارد في المستقبل، فمن المحتمل أن يكون كوكبنا من بين الكواكب السبعة الأخرى التي لا حياة ممكنة فيها.

لتدارك الموقف، يجب عليك -كأحد ساكني هذا الكوكب الأخضر- اتخاذ خطواتٍ صارمة لحماية تميّز كوكبنا، وإبقائه أخضرَ ومليئًا بالحياة إلى الأبد.

إذًا؛ ما الذي يمكنك فعله لحماية البيئة على المستوى الفردي؟ لحل هذه المشكلة، نقدم لك قائمة من عشرة أشياء يمكنك اتخاذها عادةً لإنقاذ الكوكب وحمايته.

1- قل لا للبلاستيك

البلاستيك أو البولي إثيلين ضارٌ بلا شك، ليس فقط لصحة البشر، ولكن أيضًا لصحة التنوع البيولوجي. سيؤدي حظر البلاستيك من البيئة إلى تقليل مستويات التلوث عدة أضعاف مباشرةً.

ولكن بالنظر إلى وفرة البلاستيك في كل أركان حياتنا، تبدو المهمة غير واقعية، غير أن بعض الخطوات الصغيرة يمكنها تقليل كمية التلوث البلاستيكي في حياتنا إلى حدٍّ كبير.

2- استخدم الشمس مصدرًا للطاقة

قد يكون استخدام طاقة شمسنا الساخنة بدلًا من الوقود الأحفوري فكرةً ممتازة لخفض اتجاه الإفراط في استخدام الموارد، يمكِّن استخدام الألواح الشمسية لإضاءة المنازل في الليل من توفير آلاف الميغاواط من الكهرباء.

على الرغم من ذلك، قد يكون إنشاء الألواح الشمسية على السطح مكلفًا، ولكن مع التطور التقني، فإن معدلات الألواح الشمسية آخذة في الانخفاض، وستخف التكلفة الإجمالية لتركيب هذه الألواح على المدى الطويل.

إذا كنتَ مبتدئًا، يمكِّنك إنشاء ألواح شمسية لجزء صغير من منزلك من انخفاض كبير في استهلاك الطاقة الكهربائية.

3- انشر الوعي بين الناس

يُعد عدم الوعي بين عامة الناس أحد الجوانب الأساسية لإساءة استخدام الموارد التي تؤدي إلى التلوث في النهاية.

يجب أن يتحمل كل شخص مسؤولية تثقيف الآخرين، ويجب توعية الناس بمساعدة الأفلام الوثائقية والأفلام القصيرة والإعلانات والحملات. ويمكنك أيضًا المشاركة في توعية الآخرين من خلال أمور كثيرة كأن تساهم في نشر الأبحاث العلمية أو ترجمتها إلى لغتك وأن تساهم في حملات التوعية المرتبطة بالموضوع على وسائل التواصل الاجتماعي، وتنبيه الآخرين من أجل تحسين عاداتهم وسلوكياتهم نحو البيئة.

الأهم من ذلك كله؛ ابدأ بنفسك ثم انقل معرفتك إلى محيطك؛ إن الفعل الجيد والسلوك الجميل ينتقل بالعدوى بين الناس.

4- استخدم النقل العام دائمًا

لا يوفر استخدام المواصلات العامة حلًا سهلًا لمواجهة مشكلة التلوث فحسب، ولكنه يتيح لنا أيضًا مقابلة أشخاص جُدد في طريقك إلى المكتب، كما يساعد في الحد من الازدحام المروري في الشوارع؛ مما يتيح لك الوصول إلى وجهتك بشكل أسرع.

في الفترة الأخيرة، استُغني في لوكسمبورغ عن جميع أجور وسائل النقل العام من أجل جعل البلاد أقل تلوثًا وخالية من الازدحام، يمكن لهذه الخطوة الصغيرة التي المتخذة في لوكسمبورغ أن توفر غالونات من الوقود الأحفوري؛ مما يساعد في إبطاء عملية التغير المناخي.

5- تخلَّ عن الوقود الأحفوري

حلّ الوقود الأحفوري محل مصادر الطاقة المتجددة في منتصف القرن العشرين؛ بسبب وفرته وسهولة استخدامه، لكن قلة من الناس كانوا يعلمون أن هذه الموارد الوفيرة سوف تنفد قريبًا بسبب استهلاكها المتهور.

في السيناريو الحالي، أصبح من الضروري التركيز على المصادر المتجددة من مثل توربينات الرياح والطاقة الكهرومائية والطاقة الشمسية. من أجل جعل كوكبنا مستدامًا للأجيال القادمة، يجب أن تتعلم كيف يمكن التخلي عن الوقود الأحفوري.

6- تناول طعامك بشكل صحيح

هل تعلم أن قرابة ثُلث الأغذية التي ينتجها المزارعون لا يصل إلى معدتك ويُهدر دون تناوله، تبدو هذه الأرقام مثيرةً للقلق عندما يعاني شخصٌ واحدٌ من كلّ تسعة أشخاص من الجوع.

في المناطق ذات الدخل المنخفض والبنية التحتية الضعيفة، تكون خسارة الغذاء غير مقصودة بطبيعتها، لكن في المناطق ذات الدخل المرتفع، يكون الهدر بإرادة الناس وناجمًا عن سلوكياتهم غير المسؤولة.

في كلتا الحالتين، تتشابه النتيجة النهائية، وهذا هو إهدار الموارد.

تدعو أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة إلى خفض نصيب الفرد من النفايات الغذائية العالمية إلى النصف على مستوى تجارة التجزئة والمستهلكين بحلول عام 2030، وكذلك تقليل الخسائر الغذائية على طول سلاسل الإنتاج والإمداد. من أجل الحد من فقدان الغذاء العالمي، يجب اتباع قواعد حازمة لتجنب الهدر.

7- توقف عن قطع الغابات

تعد إزالة الغابات أحد الأسباب الرئيسة لتدهور جودة الهواء إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق. يمكن أن يؤدي فقدان الأشجار والنباتات الأخرى إلى تغير المناخ والتصحر وانجراف التربة وقلة المحاصيل والفيضانات وزيادة غازات الدفيئة في الغلاف الجوي وعدة مشاكل للسكان المحليين.

تأثرت بيئة الأرض سلبًا بسبب انخفاض عدد الأشجار. العديد من النباتات والحيوانات على حافة الانقراض بسبب فقدان بيئتها الطبيعية.

8- ساهم في الحد من النمو السكاني

أثقلت الزيادة السكانية الأعباء على كوكبنا، ليس من ناحية المساحة فقط، بل من ناحية الغذاء والماء أيضًا، وقريبًا ستظهر هذه الزيادة كأكبر تهديد منفرد للبيئة والتنوع البيولوجي للكوكب في العقود القادمة.

سيكون تغيّر المناخ العالمي الناجم عن تراكم غازات الدفيئة التي ينتجها الإنسان في الغلاف الجوي حقيقةً واقعةً إذا تُرِك بلا مراقبة.

9- افصل أجهزتك عن الكهرباء

تعمل تقريبًا جميع الأجهزة التي نستخدمها هذه الأيام بالبطاريات، كما تستخدم الكهرباء بشكلٍ أو بآخر، وغالبًا ما نترك شواحن هذه الأجهزة قيد التشغيل وموصولة إلى المقبس دون اهتمام؛ مما يؤدي إلى تدفق مستمر للطاقة دون أي استخدام.

لذلك؛ من أجل إيقاف سوء الاستخدام هذا، يجب أن تكون على درايةٍ بالخسائر الناجمة عن أبسط الأمور التي تهملها، ويجب أن تنبه الأشخاص لإغلاق جميع القواطع قبل مغادرة المنزل.

10-   تحوّل إلى استخدام السيارات الكهربائية

يزدهر سوق السيارات الكهربائية حاليًا، وعلى الرغم من أن السيارات الكهربائية غالية الثمن في الوقت الحالي، إلا أنها ستوفر قريبًا بديلًا فعالًا للمركبات التي تعمل بالبنزين والديزل، لن يقلل استخدام السيارات الكهربائية من التلوث على الأرض فقط، ولكنه سيقلل أيضًا الازدحام المروري بسبب حجمها الصغير.

إن ضمان صحة جيدة لكوكبنا هو من أجل مصلحتك ومصلحة البشرية جمعاء، لقد استثمرنا الموارد الطبيعية منذ مدةٍ طويلةٍ، ولكن حان الوقت لإدراك الأذى الذي أحدثناه على الكوكب واتخاذ الخطوات اللازمة لحمايته لأنه ملاذنا الوحيد.

المصدر

المُساهمون:
  • ترجمة: رأفت فياض
  • تدقيق لغوي: نور عبدو

إضافة تعليق

الفضائيون

الفضائيون عبارة عن مجتمع مكون من أفراد يتعلمون معًا ويُشاركون هذه المعرفة مع العالم. نحن نقدم مرجعًا علميًا ينمو باستمرار يشمل مواد تعليمية ومقالات علمية عالية الدقة والجودة، بفضل الجهد الكبير الذي يبذله متطوعونا في الإعداد والمراجعة والتدقيق لتقديم محتوى جادّ ومؤثر، يُمكنك ولوجه مجانًا بشكل كامل.

Become a Patron!