يُفسَّر فقدان الذاكرة غالبًا كعلامة للتقدم في العمر، أو كأثر لسوء استخدام مادة ما، أو كعرض متعلق بأمراض مثل الزهايمر. لكن ما لا يعرفه البعض أنّ هذه الحوادث من النسيان يمكن أن تكون عوارض جانبيّة للأدوية الشائعة التي نستخدمها.

يقول د.أرمون نيل الصيدلاني المتخصص في الشيخوخة في الجمعية الأميركية للمتقاعدين: “يعلم العلماء الآن أنّ فقدان الذاكرة عند التقدم في العمر حتماً لا مفر منه. بإمكان الدماغ بالتأكيد إنماء خلايا دماغيّة جديدة وإعادة تشكيل الروابط فيما بينها خلال حياتنا”.

بهدف رفع وعي العامّة أمام المجهول والآثار الجانبيّة المؤذية لبعض الأدوية، جمع د.نيل قائمة بالأدويّة المعروفة أنها تسبب النسيان عند بعض المرضى.

هل يعرقل فقدان الذاكرة حياتك اليومية؟ قد يكون الذنب واقعاً على عاتق أحد هذه الأدوية الشائعة:

الأدوية المضادة للقلق “بينزوديازبين”

أمثلة:

alprazolam (Xanax), chlordiazepoxide (Librium), clonazepam (Klonopin), diazepam (Valium), flurazepam (Dalmane), lorazepam (Ativan)

ألبروزولام (زاناكس)، كلورديازبوكسيد(ليبريوم)، كونازيبام (كلونوبين)، ديازيبام (فاليوم)، فلورازيبام (دالماين)، لورازيبام (أتيفان).

توصف هذه الأدويّة عادةً لعلاج اضطرابات القلق، التهيج، تشجنات العضلات والهذيان. وبالرغم من ذلك، عند تثبيط مناطق مفتاحيّة محددة من الدماغ، قد تعيق هذه الحبوب من نقل المعلومات من الذاكرة قصيرة الأمد إلى الذاكرة طويلة الأمد. تُستخدم عائلة الببينزوديازبينات بشكل شائع من قبل أخصائيي التخدير لهذا السبب بالتحديد.

يوصي الصيادلة علاجًا محدودًا لمدة قصيرة من الزمن لتجنب هذه الأعراض الجانبيّة. إن كنت تعاني من مضاعفات مرتبطة بالقلق كالأرق، هناك علاجات بديلة قد تكون خيارًا أفضل.

أدوية خافض الكوليستيرول (الستاتينات)

أمثلة:

Examples: atorvastatin (Lipitor), (Lescol), lovastatin (Mevacor), pravastatin (Pravachol), rosuvastatin (Crestor) and simvastatin (Zocor)

أتورفاستاتين (ليبيتور)، (ليزكول)، لوفاستاتين (ميفاكور)، برافاستاتين (برافاكول)، روزوفاستاتين (كريستور)، سيمفاستاتين (زوكور).

تخفض عائلة الستاتينات مستويات الكوليستيرول في الدم، لكنها قد تعمل على خفض مستوياته في الدماغ أيضًا، في هذه الحالة قد تتأثر الارتباطات بين الخلايا العصبيّة.

إذا كنت تتناول الستاتينات لمعالجة الارتفاع الطفيف للكوليستيرول وليس كعلاج لأمراض الشرايين التاجيّة، قد يكون خليطٌ من الفيتامينات خيارًا أفضل.

ويوصي د.نيل قائلا: “استشر طبيبك أو أخصائي الرعاية الصحيّة عن إمكانية أخذ مجموعة من الحبوب تحت اللسان من فيتامين ب12 ( 200ملغ يوميًا)، وحمض الفوليك (800 مايكروغرام باليوم)، وفيتامين ب6 (200 ملغ يوميًا) كبديل.

مضادات الاكتئاب (مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة)

أمثلة:

Examples:  amitriptyline (Elavil), clomipramine (Anafranil), desipramine (Norpramin), doxepin (Sinequan), imipramine (Tofranil)

أميتريبتيلين (إيلافيل)، كلوميبرامين (أنافرانيل)، ديسيبرامين (نوربرامين)، دوكسيبين (سينيكوان)، إميبرمين (توفرانيل).

توصف هذه الأدوية لحالات نفسيّة متنوعة إلى جانب الاكتئاب، مثل اضطرابات الأكل، والألم المزمن واضطراب الوسواس القهريّ. وقد سُجلت حالات من فقدان الذاكرة عند أكثر من ثلث البالغين الذين يتناولون هذه الأدوية وواجه نصفهم مشاكل في التركيز.

لتجنب ذلك، من المفيد أن تتكلم مع الراعي الصحيّ الخاص بك من أجل علاج غير دوائيّ. في حال عدم فعاليّة ذلك، فينلافكسين (افيكسور) يعتبره البعض بأنّه ذا التأثير الأقل ضررًا على الذاكرة.

أدوية ارتفاع ضغط الدم ( حاصرات بيتا)

أمثلة

Examples: atenolol (Tenormin), carvedilol (Coreg), metoprolol (Lopressor, Toprol), propranolol (Inderal), sotalol (Betapace), timolol (Timoptic)

أتينولول (تينورمين)، كارفيديلول (كوريغ)، ميتوبرولول (لوبريسور، توبرول)، بروبانولول (إنديرال)، سوتالول (بيتابيس)، تيمولول (تيموبنتيك).

توصف حاصرات بيتا لتبطيء دقّات القلب وخفض ضغط الدم. ولكن لسوء الحظ، يمكنها أيضًا أن تحصر مواد كيماوية أساسيّة مثل النورادرينالين والادرينالين، وتسبب مشاكل في الذاكرة. بينزوثيازبين (حاصرات قنوات الكالسيوم) هي غالبًا آمنة وفعّالة أكثر من حاصرات بيتا.

المنومات (مهدئات- منومات غير بنزوديازبينية)

أمثلة

Examples: eszopiclone (Lunesta), zaleplon (Sonata) and zolpidem (Ambien)

إيزوبيكلون (لونيستا)، زاليبلون (سوناتا)، زولبيديم (أميبين).

قد تساعدك هذه الأدوية على النوم، لكنها كما الأدوية المضادة للقلق تستطيع بآلية عملها أن تعيق التفاعل بين الذاكرة قصيرة الأمد والذاكرة طويلة الأمد.

تكلم مع طبيبك بخصوص الخيارات المتاحة لمعالجة هذه المشاكل، هناك علاجٌ بديل دوائيّ وغير دوائيّ للأرق والقلق. يقول د.نيل: “الميلانتونين بجرعة من 3 الى 10 ملغ قبل النوم يساعدك بعض الأحيان على نومٍ أفضل”. لكن قطع الدواء بشكل مفاجئ يسبب أعراضًا جانبية خطيرة، فمن الأفضل أن تتم مراقبتك من قبل أخصائيّ.

استشر طبيبك دائمًا قبل عمل أي تغييرات على علاجك الدوائيّ.

  • ترجمة: زينة العقيلي
  • مراجعة: لونا حامد
  • تدقيق لغوي: بهاء زايد