fbpx
الفضائيون

فعالية كبيرة مضادة للجراثيم لبلازما التمساح السيامي

يعد التمساح السيامي (Crocodylus siamensis) نوعًا مُهددًا بالانقراض -بشكل خطير- من تماسيح المياه العذبة، يبلغ طوله نحو 3 أمتار ويصل وزنه إلى 200 كغ وينتشر في أنهار جنوب شرق آسيا.

تعيش التماسيح في بيئات غنية بالطفيليات والبكتيريا، لكنها نادرًا ما تتعرض لعدوى خطيرة. ثم إنها غير محصنة بشكل كلي من الأمراض والجهاز المناعي لديها ليس بالشكل المعقد والمتطور، لكنها تبدي مقاومةً ملحوظةً ضد الجراثيم؛ تَبين أنها بسبب تميُّز البلازما بقدرة قاتلة للجراثيم ومُثبطة لها – عند التماسيح بشكل عام والتمساح السيامي بشكل خاص.

في هذه الدراسة، استُخلصت بلازما من تمساح ونُقّيَت بشكل جيد وأُدخِلت في مجال الاختبار للعديد من السلالات البكتيرية المسببة للأمراض البشرية المعزولة سريريًا والسلالات المرجعية ذات الصلة.

تمساح سيامي Crocodylus siamensis.

طريقة العمل:

تم تحضير بلازما خام من دماء تمساح بعملية تدعى الترسيب المركزي التبايني (differential sedimentation)، ثم نُقيَّت بواسطة آلية الفصل بتبادل الشوارد بالعمود (anion exchange column chromatography).

الترسيب المركزي التبايني (differential sedimentation)

هي عملية ترسيب تستخدم على نطاق واسع وتنتج توزيعات عالية الدقة؛ إذ تفصل المواد تبعًا لحجمها، وتعتمد في هذه الطريقة على  قانون ستوكس (Stokes’ law) لتحديد توزيع غير معروف لأحجام الجسيمات الكروية عن طريق قياس الوقت اللازم للجزيئات لحجز مسافة معروفة في السائل ذي اللزوجة والكثافة المعروفتين، كما تُرسَّب المواد إما عن طريق الجاذبية أو الطرد مركزي.

يقتصر ترسيب الجاذبية عادة على جزيئات ذات حجم كبير نسبيًا؛ لأن معدل الترسيب للجزيئات الصغيرة منخفض جدًا حيث لا يتيح وقتًا عمليًا للتحليل؛ ولأن الحركة البراونية للجزيئات الصغيرة تصبح أكبر من أن تسمح بالاستقرار الفعال.

آلية الفصل بتبادل الشوارد بالعمود (anion exchange column chromatography)

هي عملية فصل المواد بالاعتماد على الشحنة؛ وذلك باستخدام راتنجات التبادل الأيوني الحاوية على زمر مشحونة إيجابيًا والمغلفة بواسطة أيونات معاكسة موجبة الشحنة.

عند تماس الراتنج مع المادة، ينتقل الأيون المعاكس -الموجود على السطح- من مكانه، وترتبط بدلًا منه المكونات المشحونة سلبًا مثل الـ DNA.

الفحوصات:

أُجري الفحص المجهري الإلكتروني لتأكيد تأثير بلازما التمساح الخام على بكتيريا السالمونيلا التيفية (Salmonella Typhi  ATCC 11778). واختُبر تأثير بلازما التمساح الخام على حيوية الخلايا البكتيرية بواسطة اختبار MTT.

اختبار MTT؛ هو اختبار تعتمد فكرته على وجود صبغة تتحول إلى اللون الأرجواني عندما تتفاعل مع إنزيمات NAD(P)H-dependent cellular oxidoreductase، التي لا توجد إلا في الخلايا الحية التي لا تزال عملياتها الحيوية نشطة.

النتائج:

أثبتت بلازما التمساح السيامي قدرة على تثبيط النمو بنسبة تزيد عن 40٪ ضد ست سلالات مرجعية من كل من: المكورات العنقودية الذهبية (Staphylococcus aure)، والسلمونيلا التيفية (Salmonella typhi)، والإيشريشية القولونية (Escherichia coli)، وضمة الكوليرا (Vibrio cholerae)، والزائفة الأرجية (Pseudomonas aeruginosa)، والمكورات العنقودية البشروية (Staphylococcus epidermidis).

أظهر فحص بكتيريا السالمونيلا التيفية أن  البلازما الخام والمنقاة تحتوي على مادة معينة -لم تُفصَل بعد- تعمل عن طريق إتلاف الغشاء البلازمي للخلايا البكتيرية المستهدفة. كما أعطى فحص MTT أن بلازما التمساح السيامي غير سامة لخلايا العائل.

يفتح ذلك طريقًا غير مألوف لتطوير وسائل جديدة مضادة للبكتيريا تمكننا من التعامل مع مشكلة انتشار البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية على نطاق واسع.

ومضات:

* آلية الفصل بتبادل الشوارد بالعمود (anion exchange column chromatography): هي عملية فصل المواد بالاعتماد على الشحنة؛ وذلك باستخدام راتنجات التبادل الأيوني الحاوية على زمر مشحونة إيجابيًا والمغلفة بواسطة أيونات معاكسة موجبة الشحنة. عند تماس الراتنج مع المادة، ينتقل الأيون المعاكس من مكانه، وترتبط بدلًا منه المكونات المشحونة سلبًا مثل الـ DNA.

* أثبتت بلازما التمساح السيامي قدرة على تثبيط النمو بنسبة تزيد عن 40٪ ضد ست سلالات مرجعية من كل من: المكورات العنقودية الذهبية، والسلمونيلا التيفية، والإيشريشية القولونية، وضمة الكوليرا، والزائفة الأرجية، والمكورات العنقودية البشروية.

المصدر

المُساهمون:
  • ترجمة: نديم الظاهر
  • مراجعة: محمد علي
  • تدقيق لغوي: نور عبدو

إضافة تعليق

الفضائيون

الفضائيون عبارة عن مجتمع مكون من أفراد يتعلمون معًا ويُشاركون هذه المعرفة مع العالم. نحن نقدم مرجعًا علميًا ينمو باستمرار يشمل مواد تعليمية ومقالات علمية عالية الدقة والجودة، بفضل الجهد الكبير الذي يبذله متطوعونا في الإعداد والمراجعة والتدقيق لتقديم محتوى جادّ ومؤثر، يُمكنك ولوجه مجانًا بشكل كامل.