in

أحفوراتُ كهف أبديميا: أقدمَ دليل على وجود الإنسان العاقل في أوراسيا!

في أواخر السبعينيات، اكتُشفت أجزاءٌ من جمجمتين في كهف أبديميا في جنوب اليونان، وسُمّيتا (أبديميا 1 وأبديميا 2)، إلا أنهما شكَّلتا لغزًا؛ نظرًا إلى عدم اكتمالهما وتشوههما عبر الزمن ونقص في معلوماتهما الأثرية والزمنية.

أعاد العلماء بناء كلا العينتين افتراضيًا، وأجروا عليهما تحليلًا مقاربًا ووصفيًا، وأرّخوهم باستخدام طريقة يورانيوم-ثوريوم. كما توصلوا إلى أن أبديميا 2 تعود إلى ما يزيد عن 170 ألف سنةً وتمتلك صفات شكلية تشبه النياندرتال ( Homo neanderthalensis).

على عكس أبديميا 2؛ أرّخت أبديميا 1 إلى ما يقارب 210 ألف سنة، وأظهرت مزيجًا من ملامح الإنسان العاقل الحديث (Homo sapiens) و بعض الصفات البدائية. تشير هذه النتائج إلى وجود مجموعتين من الإنسان تعودان لمنتصف عصر البليستوسين ( 2.5 مليون – 12000 سنة) في هذا الموقع – مجموعة من أوائل الإنسان العاقل يتبعها مجموعة نياندرتال.

تدعم نتائجُ البحث الانتشارَ المُتعدد للإنسان الحديث خارج إفريقيا، كما تلقي الضوء على تعقيدات عوامل النمو السكاني التي أحاطت بتطور الإنسان في فترة البليستوسين ووجود الإنسان الحديث في الجنوب الشرقي من أوروبا.

المصدر

  • إعداد: رند فتوح.
  • مراجعة: محمد علي.
  • تدقيق لغوي: نور عبدو.

ماتقييمك للموضوع؟

رند فتوح

بواسطة رند فتوح

خريجة بكالوريوس صيدلة. مهتمة باستخدام البرمجة لتطوير الرعاية الصحية ومجال المعلوماتية الحيوية.

اترك تعليقاً

Avatar

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثغور الورقة عن قرب

كيف تتنفس النباتات؟ وما دور الإنسان في تشكيل رئاتها؟

الأشعة السينية؛ ما لها وما عليها