أي من هذه الأعمال الفنيّة ليس من صُنع الإنسان؟

أيٌّ من الأعمال الموجودة في الصورة التالية قام روبوت بإنجازه؟

فلنلقي نظرة عن كثب على هذه الرسومات، لدينا 5 منها قام برسمها فنانون، باستثناءِ واحدة قام روبوت بذلك. فقد تم التكليف برسم هذه القطع كجزء من تجربة قامت بها شركة الذكاء الصنعي GumGum، بالتَّشارك مع مختبر الفن والذكاء الصنعي في جامعة روتجرز.

لم يكنْ الباحثون يحاولون الإجابة عمّا إذا كانت الآلة قادرة على إنجاز عمل يُقارب مُنتج نهائي لإنسان، وإنّما يحاولون الإجابة عما إذا كان بمقدور تفكير الآلات أن يتقارب إلى العملية الإبداعية لدى البشر. وفي هذا الصدد يقول بِن بلوميون، مدير التسويق في GumGum: “إنّ الآلات غير قادرة على الشعور بما يشبه إحساس الإنسان تجاه فقدان مولود جديد أو انتظار إنتاج ألبوم جديد. لهذا وبنظري، لا يمكن للفن المُنتج من قبل الآلات أن يُضاهي قيمة الفن الذي يُنتجه البشر. لكن مع ذلك يمكنها بالتأكيد أن تساعد في عملية الإبداع هذه.”

تمّ تكليف الفنانين الستّة المشاركين في التجربة، بأنْ يقوموا برسم قطعة مستوحاة من ذات المجموعة الفنيّة المُصنّفة ضمن فئة الفن التعبيري التجريدي لفناني القرن العشرين في أمريكا.

معرفة آلية إبداع الروبوت هي مربطُ الفرس هُنا؛ وبطل القصة هو الروبوت الرّسّام من Cloudpainter  http://www.cloudpainter.com ، تمّ تطويره من قبل الفنان بيندار فان أرمان Pindar van Arman، لتكون التشكيلة الفنية المُعتمدَة للرسم كـمجموعة تدريب لخوارزمية الرسم المُستخدمة في برمجة الروبوت.

لن أطيل عليكم، فالرسم الذي قام الروبوت بإنجازه هو الرسم الذي له الترتيب (F)، نعمْ فليست كما توقّعتَ؛ ليس الرسم ذي الطابع الهندسي. إذ أنّ إنجازه هذا أبعد ما يكون عن الفنّ الهندسي، كما أنّ طريقة دمج الألوان بين الخطوط  هي أبعد ما يمكن تخيله لرسم روبوتٍ، لتبدو القطعة وبشكلٍ مُفاجئ قطعةً إنسانيّة الطابع.

وعندما يتعلّق الأمر بالفنّ، يتوقع بلوميون أنه بإمكان الروبوتات لعب دور المُساعدين الافتراضيين؛ كمُلهمين للفنانين أو مساعدين في بعض الأمور البسيطة كالتظليل في الخلفيّة أو خلط لون معيّن. ويعتقدُ أن مفهوم الإبداع الإنسانيّ سيتطوّر تماشيًا مع التَّقدّم التقنيّ؛ حيث سيكون هنالك طيفٌ من القرارات ليتمّ اتخاذها فيما يخصّ استخدام هذه الأدوات الجديدة.

وبغض النظر عن الإحساس الذي يتولّد لديك تجاه فنّ الروبوت، إنّه حقيقةٌ واقعةٌ؛ فقد بيع عملٌ فنيٌّ من صنع الذكاء الصنعي لأول مرّة في مزادٍ علنيٍّ في Christie’s (دار مزادات الفنون الرائدة في العالم) بثمن يصل إلى 10000 دولار.

لا تزال الأعمال الفنيّة التي تنجزها الروبوتات خاضعة بشكل أو بآخر للتدخّلِ الإنساني، لكن إنْ وصلنا إلى اليوم، الذي يصبح فيه الروبوت قادرًا على الإبداع بشكل مستقلّ عن المبرمجين البشر، هل يُمكن أنْ يظل اعتباره فنًّا عندها؟-

هل يُمكن أن نصل إلى هذا اليوم حقًّا؟

رأيك يهمّنا، شاركنا إياه..

للتعرف على القطعة التي بيعت في المزاد اعلنيّ: هنا.

مشروعنا غير ربحي، ومُموّل ذاتيًا، نحن لا نتلقى أي أموال حكومية أو من أي جهة كانت سياسية أو غيرها، كما أنّنا لا نلتمس ذلك. و بالإضافة للتمويل الذاتي، الذي يبلغ حاليا 99٪ من مجمل التمويل، نحن نعتمد على المساهمة الطوعية لمؤسسات خاصة وأفراد مثلك لتطوير المشروع وتحقيق أهدافه. لدعمنا إضغط هنا

  • إعداد: نور عبدو
مصدر qz.com
تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More