in

طريقة جديدة لتركيب الأسمدة الآزوتيّة اعتماداً على طاقة الضوء

Nitrogenous fertilizersأعلن فريقٌ من الباحثين من عدّة جامعات في الولايات المتحدة الأمريكيّة عن اكتشاف طريقةٍ جديدة لصناعة الأسمدة بدلاً من عملية “هابربوش” “HaberBösch” المتعارف عليها، وتعتمد هذه الطريقة الجديدة في مُجملها على الضوء، سواء كان ضوء الشمس أو الضوء الصناعي.

كما تستعين بتكنولوجيا النانو للحصول على طاقة الضوء تلك، العمليّة تشمل على استخدام الطاقة الفوتوكيميائية لتبديل مركب ATP ( الأدينوزين ثلاثي الفوسفات)-حيث تستخدم هذه الطريقة لتفكيك النيتروجين الثنائي وهي الهيئة التي يوجد فيها النيتروجين في الهواء- إلى الأمونيا، والتي تعتبر من المكونات الرئيسية للأسمدة الصناعيّة.
ما يميّز الطريقة الضوئيّة الجديدة عن طريقة هابر-بوش هو الفرق في استهلاك الطاقة حيث أن عملية فصل النيتروجين التقليدية تستهلك ما يقارب 2% من كمّية الوقود الأحفوري العالمي في حين تعتمد الطريقة الجديدة على تكنولوجيا النانو والطاقة الفوتوكيميائيّة ليتم الفصل.
تعتبر هذه التقنيّة من التقنيّات الواعدة لما لها من فوائد, ليس فقط فيما يتعلق بإنتاج الأسمدة، إنما ستساعد في تطوير إنتاج الغذاء وتقنيّات الحفاظ على البيئة وتسخير طاقة الضوء.

  • ترجمة: سارة تركي.
  • مراجعة: سومر شاهين.
  • تدقيق لغوي: موفق الحجار.

ماتقييمك للموضوع؟

Avatar

بواسطة سومر شاهين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

"الزينون" من أعماق الأرض يسلط الضوء على بداية تكوين الكوكب

ماهو كسوف الشمس؟