in

تطور الجدول الدوري وتاريخ اكتشاف العناصر #06

نكمل معكم سلسلتنا حول تطور الجدول الدوري وتاريخ اكتشاف العناصر، واليوم نقف عند العناصر المكتشفة في الفترة الممتدة بين 1775 و1784 ميلادية وأيضًا بين 1785 و 1794 ميلادية.

في الفترة الممتدة بين 1775 و1784 ميلادية 

الموليبدنوم “Molybdenum “Mo  

أجرى كارل فيلهلم شيل في عام 1778 م بحثًا عن خامٍ يعرف الآن باسم الموليبدينيت، وخلُص إلى أنه لا يحتوي على الرصاص كما كان يشتبه في ذلك الوقت، وذكر أن المعدن يحتوي على عنصر جديد أطلق عليه الموليبدينوم. تم تحضير الموليبدينوم المعدني بشكل غير نقي في عام 1782 على يد بيتر جاكوب هيلم- Peter Jacob Hjelm.

Carl Wilhelm Scheele
  • المكتشف: كارل ويليام شيل- Carl Wilhelm Scheele.
  • مكان الاكتشاف: السويد.
  • تاريخ الاكتشاف: 1781 ميلادية.
  • أصل الاسم: من الكلمة اليونانية “molybdos” التي تعني “الرصاص”.

التنجستين “tungsten “W 

كان التنغستن يُعرف باسم wolfram (من wolframite؛ ويُقال إنه سمي الذئب الأسود لأن الخام يتداخل في عملية صهر القصدير ويستهلكه بالكامل مثل عملية الافتراس). وجد الأخوان دي الهيار حمض تنغستين  في عام 1783 م ونجحوا في إرجاعه إلى المعدن الأولي باستخدام الفحم.

  • المكتشف: فاوستو وخوان خوسيه دي الهويار Fausto and Juan Jose de Elhuyar.
  • مكان الاكتشاف: إسبانيا.
  • تاريخ الاكتشاف:  1783ميلادية.
  • أصل الاسم: من الكلمات السويدية “tung sten” التي تعني “الأحجار الثقيلة” (أصل الرمز W هو “wolfram”؛ سميت باسم wolframite التنغستن المعدني).

التيلوريوم Te” tellurium”

اكتَشَف التيلوريومَ فرانز جوزيف مولر فون رايشنشتاين- Franz Joseph Muller von Reichstein؛ كبير مفتشي المناجم في ترانسيلفانيا في عام 1782 م، وذلك في خامات الذهب. ومع ذلك؛ فقد أُسمِيَ التيلوريوم من قبل M. Klaproth الذي عزلها في عام 1798 م، بعد أن واصل عمل مولر فون رايشنشتاين.

Franz-Joseph Müller von Reichenstein.jpg
فرانز جوزيف مولر فون ريتششتاين Franz Joseph Muller von Reichstein
  • المكتشف: فرانز جوزيف مولر فون ريتششتاين- Franz Joseph Muller von Reichstein.
  • مكان الاكتشاف: رومانيا.
  • تاريخ الاكتشاف: 1783 ميلادية.
  • أصل الاسم: من الكلمة اللاتينية “tellus” بمعنى “الأرض”.

في الفترة الممتدة بين 1785 و 1794 ميلادية

السترونشيوم”Strontium “Sr

عثر Adair Crawford في عام 1790م على معدن جديد (Strontianite) في عينات من witherite (معدن يتكون من كربونات الباريوم؛ BaCO3) من أسكتلندا، واستغرق الأمر وقتًا قبل الاعتراف بأن السترونتينيت يحتوي على عنصر جديد. من المعروف الآن أن السترونتينيت يتكون من كربونات السترونتيوم؛ SrCO3. لم يُعزَل العنصر نفسه طيلة عدة سنوات؛ ليُعزَل بعد ذلك معدنُ السترونتيوم على يدديفي عن طريق التحليل الكهربائي لمزيج يحتوي على كلوريد السترونتيوم وأكسيد الزئبق في عام 1808 م.

  • المكتشف: أدير كروفورد- Adair Crawford.
  • مكان الاكتشاف: أسكتلندا.
  • تاريخ الاكتشاف: 1790 ميلادية.
  • أصل الاسم: سمي وفقًا لقرية “سترونتيان” في أسكتلندا.

الزرقون او الزركونيوم Zr” Zirconium”  

من المحتمل أن يكون اسم الزركون ذو أصل عربي وهو “الزرجون” الذي يصف لون الأحجار الكريمة المعروفة الآن باسم الزركون (ZrSiO4). يحتوي كل من اليرغن jargon  والصفير hyacinth  والزنك على الزركون، وقد عُرفت هذه العصور منذ العصور التوراتية، وهي مذكورة في الكتاب المقدس في عدة أماكن. أضف أنه لم يكن هناك شك في وجود عنصر جديد داخل هذه المعادن حتى دراسات مارتن هاينريش Klaproth في أواخر القرن الثامن عشر.

عُزِلَ المعدن بشكل غير نقي أول مرة على يد Jöns Jacob Berzelius في عام 1824م؛ إذ عمد إلى تسخين خليط من البوتاسيوم وفلوريد الزركونيوم والبوتاسيوم معًا في أنبوب حديدي. وقد تم إعداد الزركونيوم النقي أول مرة في عام 1914 م.

Martin Heinrich Klaproth.jpg
مارتن هاينريش كلابروث Martin Heinrich Klaproth
  • المكتشف: مارتن هاينريش كلابروث- Martin Heinrich Klaproth.
  • مكان الاكتشاف: برلين، ألمانيا.
  • تاريخ الاكتشاف: 1789 ميلادية.
  • أصل الاسم: من الكلمة العربية “zargun” التي تعني “لون الذهب”.

اليورانيوم  “Uranium “U 

عُثر على زجاج أصفر يحوي أكثر من 1٪ من أكسيد اليورانيوم يعود تاريخه إلى عام 79 ميلادية بالقرب من نابولي في إيطاليا. تعرف Klaproth على عنصر غير معروف في pitchblende وحاول عزل المعدن في عام 1789 م. أسمى العنصر تيمُّنًا بكوكب أورانوس- uranus الذي كان قد اكتُشِفَ في نفس الفترة. ومع ذلك؛ عُزِل معدن اليورانيوم نفسه أول مرة في عام 1841 م على يد Eugene-Melchoir Peligot، الذي أرجع الكلوريد اللامائي UCl4 بواسطة البوتاسيوم. لم تُقدَّر الطبيعة المشعة لليورانيوم طوال مدة 55 سنة حتى  اكتشف هنري بيكريل عام 1896 نشاطه الإشعاعي.

يعطي اليورانيوم ألوانًا صفراء وخضراء جذابة وتألق عندما يُضمَّن في الزجاج بوجود إضافات أخرى؛ ويوجد معرض زجاج اليورانيوم في اليابان، يشار أحيانًا إلى هذا النوع من الزجاج باسم “زجاج الفازلين” في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية و”Annagelb” (الأصفر) أو “Annagruen” (الأخضر) في ألمانيا.

Martin Heinrich Klaproth.jpg
مارتن كلابروث 
  • المكتشف: مارتن كلابروث.
  • مكان الاكتشاف: ألمانيا.
  • تاريخ الاكتشاف: 1789 ميلادية.
  • أصل الاسم: سميت باسم “كوكب أورانوس”.

التيتانيوم “Titanium “Ti

 اكتُشف التيتانيوم على يد القس ويليام جريجور في عام 1791 م، الذي كان مهتمًا بالمعادن، وأدرك وجود عنصر جديد، يعرف الآن باسم التيتانيوم، في ميناشانيت، وهو معدن سمي على اسم Menaccan في كورنوال Cornwall (إنجلترا). بعد عدة سنوات، اكتشف الكيميائي الألماني Klaproth العنصر بشكله الخام.

لم يُصنَّع المعدن العنصري النقي حتى عام 1910 م على يد ماثيو أ. هانتر  Matthew A. Hunter الذي قام بتسخين TiCl4 مع الصوديوم في حبابة فولاذية عند 700-800 درجة مئوية.

  • المكتشف: وليام جريجور- William Gregor.
  • مكان الاكتشاف: إنجلترا.
  • تاريخ الاكتشاف: 1791 ميلادية.
  • أصل الاسم: سميت باسم “Titans”؛ “جبابرة” (أبناء آلهة الأرض في الأساطير اليونانية).

السَّحْمَن  أو الاتريوم “Yttrium “Y

اكتُشِف الإيتريا (أكسيد الإيتريوم؛ Y2O3) على يد يوهان جادولين في عام 1794 م في معدن يسمى الجادولينايت من Ytterby؛ وYtterby موقعٌ في السويد يحتوي على عديد من المعادن غير العادية التي تحتوي على الإربيوم والتيربيوم والإيتربيوم وكذلك الإيتريوم. 

حصل فريدريش فولر على عنصر بشكل غير نقي  في عام 1828 م عن طريق إرجاع الكلوريد اللامائي (YCl3) بواسطة البوتاسيوم.

Johan-Gadolin-1960.jpg
يوهان جادولين- Johann Gadolin
  • المكتشف: يوهان جادولين- Johann Gadolin.
  • مكان الاكتشاف: فنلندا.
  • تاريخ الاكتشاف: 1794 ميلادية.
  • أصل الاسم: سُمِّي على اسم قرية “Ytterby” بالقرب من Vaxholm في السويد.
  • إعداد: نديم الظاهر.
  • مراجعة: مرح مسعود.
  • تدقيق لغوي: نور عبدو.

ماتقييمك للموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قوة النمل وخوارزميات مستعمرة النمل

الدليل الأول على هجرة الديناصورات قابع في أسنانها!