جون مكارثي: عرّاب الذكاء الصنعي

يحتاجُ كُلّ شخصٍ إلى برمجة الحواسيب؛ إذْ ستكون الطريقةَ التي نتحدثُ بها مع الخَدَم.

جون مكارثي

جون مكارثي John MCcarthy، عالمُ الحاسوبِ الرائِدُ في حقل الذكاء الصنعي وعلوم الحاسوب، مَنْ وضع مُصطلح الذكاء الصنعي (Artificial Intelligence) كتسميةٍ لهذا المجال من العلوم، وذلك ضمن مؤتمر عُقد في جامعة دارتموث، من عام 1956، والذي شارك فيه العديد من العاملين المُبدعين في مجال الحوسبة.

ولد في 4 أيلول/ سبتمبر من عام 1927، في بوستن، ماساتشوستس. حصل على درجة الباكالوريوس من معهد كاليفورنيا للتقنيّة عام 1948، ومن ثمّ تابع دراسة الدكتوراه في جامعة برينستون ليُتمّها عام 1951، لكنّه استمرّ في مكوثه في الجامعة وعملَ كمُدرّس لمدّة عامين، ومن ثمّ انتقل إلى ستانفورد كأستاذ مُساعد هناك. وقد كان أول عمل نُشر له هو كتاب (Automata Studies)، الذي شاركه كلود شانون في تحريره. وقد كان عمله يتناول المشاكل الخاصة بنظرية المعرفة  بشدّة؛ قضايا حول ماهيّة المعلومات، وطرائق التفكير المطلوب توفّرها حتى يُقال عن سلوك ما أنّه ذكيّ.

انتقل إلى معهد ماساتشوستس للتقنيّة (MIT) عام 1958، ليبدأ مشروع الذكاء الصنعي مع مارفن مينسكي Marvin Minsky (شريكه في جائزة تيورينغ)، حيث استغرق عمله في عدّة مجالات للدراسة؛ الروبوتيّة robotics، ونظرية الحوسبة، ومنطق الفطرة السليمة، وواجهات التواصل بين الإنسان والحاسوب، كما أنّه قام باختراع  لغةِ البرمجة LISP (LIST Processor)، التي أصبحت الأداة المُفضّلة على نطاقٍ واسعٍ في أبحاث الذكاء الصنعي، وفي التعليم حتى يومِنا هذا، عدا عن أنّها ثاني أقدم لُغة برمجة بعد فورتران Fortran.

وفي فترة وجوده في ماساتشوستس أشرف على تطوير نظام الدفاع الجوّي SAGE، والذي بدأت العمل عليه مجموعة من الطلاب؛ اقتراح مكارثي وسيلةَ المُشاركة الزمنية (Time-sharing)، بغية توزيع الموارد الحاسوبيّة، للسماح للمُستخدمين بالتعامل مع شاشات العرض الكبيرة بشكل مُتزامن. لقد أراد مكارثي استخدام الحوسبة التفاعلية في بحثه هذا لكن SAGE كان نظامًا لا يدعم تطوير البرامج التفاعليّة، ومُصمّمًا لأغراضٍ خاصّة. إلّا أنّ المُشاركة الزمنيّة مُتعدّدة الأغراض وسيلةً ساهمت بإطلاق بوادر الشبكات الحاسوبيّة.

ترك مكارثي معهد ماساتشوستس في أواخر عام 1962، ليعود كأستاذ مُتفرّغ في قسم الرياضيّات في جامعة ستانفورد، ويبدأ مشروعه الجديد في الذكاء الصنعي، وشَرَعَ في تطوير أول نظام مُشاركة زمنيّة مُعتمد على العرض، أُطلق عليه Thor، يتضمن العديد من السمات التي يُمكن أن تجدها في الحواسيب الشخصية الحديثة، والتي اُستخدمت من قبل باحثين الآخرين في تطوير أنظمة التعليم بمُساعدة الحاسوب. وقد كان مكارثي شغوفًا في تصيّد الأفكار الجديدة في أي مجالٍ كان، عدا عن الأفكار الخلّاقة التي كان يبدعها هو، واستمرّ في العمل على النظرية الرياضيّة ي الحوسبة، وعلى تطوير البرامج التي تُحاكي التفكير المنطقي.

بدأ في أوائل سبعينيّاتِ القرن العشرين، بالتفكير مليًا بمدى إمكانية إنشاء الشبكات الحاسوبيّة المنزليّة، وقام بالفعل بطرح ورقة بحثية في هذا الخصوص، هي ” The Home Information Terminal “. واستمرّ كمديرٍ لمُختبرات ستانفورد للذكاء الصنعيّ (SAIL)، التي أسّسها أثناء عمله في ستانفورد في عام 1965، حتى بداية الثمانينيات. هذه المُختبرات التي أثمرت العديد من الأبحاث والتقنيات فيما يخصّ الروبوتيّة، والاستدلال المنطقي، والرؤية الحاسوبية، ومُعالجة اللغات الطبيعية.

تزوّج جون مكارثي ثلاث مرّات، وله ثلاثة أولاد من زوجتيه الأولى والثالثة. تقاعد رسميًّا في نهاية عام 2000، لكن هذا لم يوقفه عن الاستمرار في دعم وتطوير وتوثيق الأفكار الجديدة، حتى آخر رَمَق في نفسه في 24 أوكتوبر من عام 2011، في منزله في ستانفور عن عُمرٍ يُناهزُ الـ 84 عامًا.

الجوائز:

  • جائزة تيورينغ (1971): تم اختياره لنيل هذه الجائزة من قبل رابطة الآلات الحاسبة ACM.
  • جائزة كيوتّو KYOTO (1988).
  • الميداليّة الوطنية للعلوم، في أمريكا (1991).
  • ميداليّة بينجامين فرنكلن (2003).

يُمكنك الاطلاع على مُحاضرته عند تسلّمه جائزة تيورينغ: Generality in Artificial Intelligence

كما يُمكن أن تتعرّف أكثر هُنا  و هُنا على منشوراته العلميّة.

المصادر:

مشروعنا غير ربحي، ومُموّل ذاتيًا، نحن لا نتلقى أي أموال حكومية أو من أي جهة كانت سياسية أو غيرها، كما أنّنا لا نلتمس ذلك. و بالإضافة للتمويل الذاتي، الذي يبلغ حاليا 99٪ من مجمل التمويل، نحن نعتمد على المساهمة الطوعية لمؤسسات خاصة وأفراد مثلك لتطوير المشروع وتحقيق أهدافه. لدعمنا إضغط هنا

  • إعداد: نور عبدو
تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More