in

ماهو الميزر؟

يعود اختراع الميزر إلى العام 1954 عندما أطلق تشارلز تاونز Charles Townes حزمةً من الأشعة الميكروية الضعيفة فتولدت انتقالات في السويات الطاقية لجزئيات الأمونيا، الأمر الذي عزز من شدة الحزمة.
وجاءت تسمية ميزر اختصارًا لعبارة microwave amplification by stimulated emission of radiation التي تعني تضخيم الأمواج الميكروية بالإصدار المحثوث للإشعاع. والميزر هو السلف السابق الذي تطور لاحقًا منه الليزر.
وقد اكتشف العلماء في العام 1965 وجود الميزر في الطبيعة عندما رصدوا إصدارًا للأمواج بتردد 1670 ميغا هرتز ناتجة عن جزيئات OH الموجودة بالقرب من النجوم.

  • إعداد: أحمد الشاذلي.

ماتقييمك للموضوع؟

Avatar

بواسطة الفضائيون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ماهو كسوف الشمس؟

خرافات حول مرض الفُصام