in ,

انترنت Li-Fi الجديد أسرع ب 100 مرة من الـ Wi-Fi

لم يكن لمُخترع المصباح الضوئي الكهربائي أن يتخيل أنّ اختراعه هذا يوماً ما لن يُستخدم فقط لإنارة المنازل حول العالم، ولكن لنقل البيانات أيضاً، مما يسمح للناس بتحميل المعلومات من الأقمار الصناعية في الفضاء إلى أجهزتهم الصغيرة المحمولة باليد. ولكن مع تقديم Li-Fi ستتمكن الإنارة المنزلية من مضاعفة استخداماتها لتصبح وسيلة لتبادل البيانات بسرعة تصل إلى 100 مرة أسرع من ال Wi-Fi.

تقنية Li-Fi التي اختُرِعت للمرة الأولى على يد هارولد هاس (Harold Haas) من جامعة إدنبرا (University of Edinburgh) عام 2011، تستخدم التواصل بالضوء المرئي (VLC) لإرسال البيانات بسرعات عالية جداً. إنها تعمل أساساً كمصدر ضوئي سريع جداً، يُضيء و يُطفئ لكي يبث الرسائل المُرمزة بالترميز الثنائي (أصفار و آحاد).في التجارب المخبرية السابقة، تمكنت هذه التقنية من نقل لغاية 224 غيغابت في الثانية. لوضع هذا في المنظور الملائم، يتمكن ال Wi-Fi من الوصول إلى سرعة حوالي 600 ميغابت في الثانية.

تُطبّق هذه التقنية الآن في مواقف الحياة العملية للمرة الأولى، بفضل المشغل الإستونيّ Velmenni الذي بدأ بتجربة ال Li-Fi في المكاتب و المنشآت الصناعية الأخرى في تالين (Tallinn, Estonia). في تلك الظروف، تمكنوا من تحقيق سرعات اتصال تصل إلى 1 غيغابت في الثانية.

إلى جانب سرعتها المتفوقة Li-Fi تتباهى بعدد من المنافع الأخرى على Wi-Fi على سبيل المثال، إنّ حقيقة أنّ الإشارة تُحمل بواسطة الضوء المرئي تعني أنها لايمكن أن تخترق الجدران مما يحسن أمان الشبكات المحلية. من الواضح أنّ هذا يُنتج بعض الحدود كذلك، بما أنها تقترح أن الاتصال سيُفقد في حال غادر المستخدم الغرفة و ذلك سيقدم عقبة كبيرة يتوجب اجتيازها في حال كانت هذه التقنية ستطبق بشكل ناجح. بالرغم من ذلك، إن تمكنا من اجتياز هذا العائق فإن استخدام الطيف المرئي سيسمح ل Li-Fi بإرسال الرسائل على مجال ترددات أوسع بكثير من ال Wi-Fi الذي يعمل في الترددات المتراوحة بين 2.4 غيغاهرتز و 5 غيغاهرتز.

كما أنه من المُقترَح أن يقدم Li-Fi الحل للازدحام الترددي فيما يستمر استخدام الإنترنت بالتزايد حول العالم. بحسب نشرة دليل الشبكات المرئية لسيسكو (Cisco Visual Networking Index) لتبادل البيانات الخلوية العالمية فإنه من المتوقع أن يتخطى استخدام البيانات العالمي الشهري 24.3 إيكسابايت في عام 2019- وهذه كمية لايمكن للشبكات اللاسلكية الحالية استيعابها.

في حديثه لـ TED talk، أصرّ هاس على أنه بإمكان تحويل مصابيح الإنارة المنزلية بسهولة إلى مرسلات Li-Fi، مما يعطي مستخدمي الانترنت اتصالاً أكثر فعالية. قال هاس:

“كل ما نحتاج فعله هو أن نضع شريحة صغيرة بداخل كل جهاز إنارة محتمل مما سيدمج وظيفتان أساسيتان: الإنارة و الإرسال اللاسلكي للبيانات”.

مما يستحق الذكر أيضاً هو أن السرعة التي ستومض بها أضواء ال LED هذه ستكون سريعة جداً بالنسبة لاستيعاب العين، أي لن يقلقالمستخدمون بشأن الومضات المزعجة في ضوئهم المحيط.

فيما يتبقى لرؤية ذلك، يكن تطبيق Li-Fi عملياً حول العالم، التواصل بالضوء المرئي يلاقي العديد من التطبيقات المفيدة منذ الآن. على سبيل المثال، تقوم ديزني (Disney) بتطوير عدد من المنتجات التي تستخدم هذه التقنية، من ضمنها عدد من الألعاب كالعصا السحرية التي تتمكن من تشغيل أنوار على فساتين الأميرات.

ماتقييمك للموضوع؟

Avatar

بواسطة الفضائيون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هل ترغب بتعليم الأطفال مبادئ البرمجة؟

Quiz: Can You Answer 15 Cooking Questions?