in ,

الغرسات الالكترونية الحيوية كبديل لحبوب الدواء

لا مزيد من الأدوية! غرساتٌ صغيرة منبهة للأعصاب تكافح الأمراض، تخيّلْ ـ عزيزي القارئ ـ عالَماً مستقبلياً يمكننا فيه علاج السكري أو اضطرابات المناعة الذاتية عبر إشارة كهربائية يطلقها جهازٌ لا يتعدّى حجمه حجم ذرة الغبار! يتمُّ تثبيتُ الجهاز المذكور عبر جراحة مجهرية إلى حزمة أليافٍ عصبيةٍ مفردة ليقوم برصد الإشارات الكهربائية التي يرسلها الدماغ إلى نفسه وإلى أجهزة الجسم المختلفة، وما إن يكتشف الجهاز وجود مشكلةٍ ما (أي اختلال أو تبدل في نمط الفعالية الكهربائية)، حتى يبادر بإرسال إشاراتٍ كهربائيةً تقوم بتعديلها، وهذا من شأنه أن يحافظ على سلاسة عمل الجسم ويحميه من الأمراض دون الحاجة لاستخدام الحبوب أو الحقن، ودون المعاناة من الألم.
ويذكر أنَّ وحدة علم الحياة في شركة ألفابيت Alphabet’s life science ‎unit قد أبرمت اتفاق تعاونٍ مع شركة صناعة الأدوية البريطانية الرائدة GSK لتعلن عن مشروعها الجديد الذي يُدعى مشروع غالفاني للإلكترونيات الحيوية Galvani Bioelectronics والذي بلغت ميزانيته 715 مليون دولار. وتسعى الشركة إلى تطوير أنظمة إلكترونية مصغرة تزرع في الجسم تدعى باسم Electroceuticals، وهي أجهزة إلكترونية حيوية تصحح الإشارات العصبية الشاذة التي تؤدي إلى العديد من الأمراض المزمنة عن طريق التحفيز الكهربائي بوساطة الأمواج الكهرومغناطيسية. وقد أفاد رئيس قسم أبحاث الإلكترونيات البيولوجية في شركة GSK بأن أولى المنتجات سوف تُعرض للموافقة على تسويقها في عام 2023. الكهرباء كدواء: قد يبدو استخدام الغرسات الكهربائية Electroceuticals أمراً مستقبلياً إلى حدٍ ما، ولكنَّ استخدام الكهرباء في العلاج ليس جديداً، فعلى سبيل المثال هنالك أجهزة تنظم دقات القلب المضطربة تُدعى (ناظمة الخُطا Pace maker)، ناهيكَ عن التحفيز العميق للدماغ في حالات الاكتئاب وداء باركنسون.
ما يميز الإشارات الكهربائية هو أنَّها تخاطبُ الجهاز العصبي بلغةٍ يفهمها بشكل مباشرٍ بعكس الأدوية الاعتيادية التي تعمل على بروتين أو جزيء ما، فبدلاً من استخدام الأدوية ــ التي من النادر أن تستهدف بتأثيرها عمليةً بيولوجيةً واحدة ــ يمكننا عزل عصبٍ صادر والتلاعب بالتعليمات التي تتلقاها الأعضاء، وبالتالي التحكم بوظيفتها، فعلى سبيل المثال يمكننا تحريض خلايا البنكرياس على إفراز الإنسولين، أو توسيع الشرايين المتقبضة، أو كبح الخلايا المناعية لتتوقف عن مهاجمة خلايا الجسم، وذلك بدلاً من أنْ نطورَ مئات العقاقير الكيميائية التي تستهدف أمراضاً مفردة، حيث يمكن نظرياً برمجة غرسة كهربائية واحدة لتتعامل مع عدة أمراض.
يخطط مشروع Galvani إلى علاج مجموعة واسعة من الأمراض المزمنة، مثل السكري، وللاستفادة فعلياً من هذه الغرسات، يجبُ أن تكونَ أحجامها صغيرةً جداً، وتأمل الشركة أن تنجحَ في تقليص حجمها في المستقبل لتصل إلى حجم حبة الرز.
هذا ويواجه المشروع عدةَ تحدياتٍ يتعين عليه اجتيازها، مثل فهم الدارات العصبية الخاصة بالأمراض وبرمجة الإشارات العصبية المصححة، بالإضافة إلى أمور تتعلق بالجانب الهندسي والتصميم.

المصدر:

no more pills tiny nerve zapping implants to fight disease

  • ترجمة: هيفاء سليمان.
  • مراجعة: مناف جاسم.
  • تدقيق لغوي: موفق الحجار.

ماتقييمك للموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قرية أوليمبياد المستقبل

روبوتات جزيئية تعمل بالضوء يمكنها توصيل الدواء إلى مجرى الدم