fbpx
الفضائيون

الإعلان عن مسافرين على متن أكبر صاروخ لناسا

ثلاثة عشر قمراً صناعياً صغيراً سيسافرون على متن الرحلة قبل الإنسان. سيُطلق عام 2018 نظام الإطلاق الفضائي SLS والذي يُعتبر أقوى نظامٍ صاروخي تمّ بناؤه على الإطلاق مغادراً الأرض في رحلةٍ إلى الفضاء العميق.

تكمن أهمية هذا الحدث في أنه يُعتبر اختباراً لاستعداد روّاد الفضاء للسفر في الفضاء الخارجي، ولكن سيسافر في الرحلة ذاتها ثلاثة عشر قمراً صناعيّاً صغيراً بحجم صندوق الأحذية يُطلق عليها أقمار الكيوب سات الصناعية والتي ستستغلّ تلك الرحلة المجانية للفضاء. وقد صرّحت وكالة ناسا مؤخراً أنّ هنالك العديد من المهام والتي ستقوم بها تلك الأقمار الصناعية الصغيرة والتي
تختلف من قمرٍ إلى آخر. ومن بعض هذه المهام:

القمر الصناعيّ الكشّاف للكويكبات القريبة من الأرض NEA وهو مشروعٌ مشترك بين مركز مارشال لبعثات الفضاء التابع لناسا ومختبر ناسا للدفع النفاث. مهمّة القمر الصناعي الكشّاف للكويكبات القريبة من الأرض (NEA(Near Earth Asteroid والذي سيهتم بجمع معلومات عن دوران وتضاريس ومكونات سطح كويكب في جي 1991 asteroid 1991 VG وهو أحد الأجسام التي تدور بالقرب من الأرض والتي من الممكن أن تكون محطة إنزال للمركبات الفضائية في المستقبل القريب.

بايوسينتينل مشروع مركز إيمز للأبحاث التابع لناسا: من المقرّر أن يحمل هذا الكيوب سات أول كائن حي (خميرة) سيعبر مداراً أرضياً منخفضاً منذ عام 1972. وخلال المهمة والتي مدتها ثمانية عشر شهراً، سيتم متابعة كمية الإشعاعات التي تتعرّض لها الخميرة، وكيفية نموها من خلال العديد من المجسات. ويعتبر التعرّض للإشعاع من أهم العوامل التي يجب دراستها قبيل انطلاق أيّ رحلات مأهولة خصوصاً لو كانت تلك الرحلات لمسافات بعيدة في الفضاء الخارجي، كالمريخ مثلاً.

كيوبسات لدراسة الجسيمات الشمسية مشروع مركز جودارد لبعثات الفضاء التابع لناسا ومعهد ساوث إيست للأبحاث هذه المحطة الجوية مدعّمة بماجنوميتر (لقياس المجال المغناطيسي) وجهاز طيفي أيوني وتيليسكوب بروتوني دقيق. كلّ هذه الأجهزة ستساهم في قياس العديد من الظروف الفضائية أثناء حدوثها كالإشعاعات الصادرة والرياح الشمسية في محاولةٍ حثيثة لفهم كيفية حدوث العواصف المغناطيسية الأرضية -الجيومغناطيسية- وتأثيرها على الأرض وتعرف تلك العواصف بأنها خللٌ مؤقت في المجال المغناطيسي للأرض نتيجة موجة صدمية للرياح الشمسية.

قمر لونارايسكيوب الصناعي: مشروع جامعة ولاية مورهيد ستكون مهمة القمر الصناعي لونار أيسكيوب البحث الدقيق عن كل مصادر المياه المتاحة في الفضاء، وليس كغيره من المركبات التي كانت تبحث عن آثارٍ دقيقة للجزيئات بل أنّ لونار أيس معدٌّ ليبحث عن الماء بكلّ صوره، وستبدأ تلك المهمة بمجرّد أن يدخل في مداره حول القمر. ويعتبر البحث عن كل المصادر المتاحة في الفضاء شيئاً ضرورياً للغاية خصوصاً في الرحلات الطويلة المأهولة.

مسابقة تحدي الأقمار الصناعية من نوع كيوبسات: خلال هذا العام سيتمّ اختيار ثلاثة مهام من تلك التي تمّ تقديمها من قبل أفراد غير تابعين لوكالة ناسا أو هيئات حكومية أخرى. وستكون الجوائز من نصيب الفرق التي ستنجح في الدخول إلى مدار القمر أو تسافر في مسافات بعيدة في الفضاء الخارجي أو تنجح في عمل أطول مدة اتصال مع المحطة الأرضية.

المُساهمون:
  • ترجمة: شادي القصاص
  • مراجعة: عبدالعزيز كلش
  • تدقيق لغوي: هيفا السليمان

إضافة تعليق

الفضائيون

الفضائيون عبارة عن مجتمع مكون من أفراد يتعلمون معًا ويُشاركون هذه المعرفة مع العالم. نحن نقدم مرجعًا علميًا ينمو باستمرار يشمل مواد تعليمية ومقالات علمية عالية الدقة والجودة، بفضل الجهد الكبير الذي يبذله متطوعونا في الإعداد والمراجعة والتدقيق لتقديم محتوى جادّ ومؤثر، يُمكنك ولوجه مجانًا بشكل كامل.

Become a Patron!