in

الثوابت الفيزيائية: زمن بلانك

في سلسلتنا عن الثوابت الفيزيائية، سبق أن تحدثنا عن ثابت بلانك و طول بلانك. سنتحدّث اليوم عن ثابتٍ آخر من الثوابت الفيزيائية الغريبة جداً والتي ساهم في وجودها العالم الفذ ماكس بلانك، إنه (زمن بلانك Planck Time).

تحدثنا في المقال السابق عن (طول بلانك Planck Length) وأنّهُ يُعتبر أصغر وحدة طول كونية يكون تأثير الجاذبية فيها مؤثر Valid، وكما ذكرنا سابقاً أنّ طول بلانك يساوي:

1.6 X 10 ^ -35 Meter

ماذا لو قلت لك أنَّك بحساباتٍ بسيطة تستطيع بنفسك إيجاد قيمة زمن بلانك؟

نعم! أنت تستطيع بكلّ بساطة حساب زمن بلانك ولكن لتكون قادراً على ذلك، يجب مراجعة بعض الأمور الأساسية في علم الفيزياء.

فمثلاً عليك أن تعرف أنّ فوتون الضوء هو أسرع شيئ في الكون، وقيمة تلك السرعة هي:

 3 x 10^8 m/s

شيئ آخر بسيط لكنّه في غاية الأهميّة ألا وهو معادلة السرعة، وهي أنّ السرعة = المسافة/ الزمن  v= d/t . قد لا تصدّقني إذا قلتُ لك أنّ هاتين المعلومتين كافيتان لإيجاد زمن بلانك. ببساطة علينا إيجاد الزمن اللازم لمرور أسرع شيئ في الكون في أصغر مسافة نظرية ممكنة.

بمعنى آخر، علينا إيجاد الزمن الذي يستغرقه الفوتون الضوئي للمرور عبر طول بلانك، وهذه عملية حسابية بسيطة جداً عن طريق التعويض المباشر للقيم المعلومة وهي كالتالي:

V= 3 X10^8 m/s

 (مع العلم أننا نضع الرمز C لسرعة الضوء لأنّها ثابت فيزيائي)

المسافة d= 1.6 x 10^ -35  meter

وبالتالي المجهول الوحيد هو الزمن.

v= d/t     أي أنّ   t=d/v   

أي أنّ زمن بلانك = طول بلانك/ سرعة الضوء

بالتعويض المباشر تجد أنّ:

1.6 x 10^ -35  / 3 x 10^8 = 5.3 x 10^-44 sec

أي أقل من الثانية الواحدة ب 100 سيبتيلّيون مرة /  أو 100 تري ديشيلّيون مرة Septillion tredecillion وهو أصغر زمن نظري في الفيزياء.     

ومعادلة زمن بلانك (تنتج عن قسمة معادلة طول بلانك على سرعة الضوء) هي: 

tp

قد يتوارد إلى ذهنك الآن سؤال وهو: ما هو أصغر زمن تم قياسه عملياً في الفيزياء؟

الجواب هو أنّ أصغر زمن تم قياسه عملياً هو 18-^10  ثانية أو مانطلق عليه لفظ اتوسكند Atto-second  وهو الوقت الذي يستغرقه الضوء للسير بطول ذرتين هيدروجين.

السؤال الثاني (وهو الأصعب): لماذا كلّ هذا المجهود الذهني لإيجاد القيم المتناهية الصغيرة والتي ليس لها أي استخدام عملي في الفيزياء؟

في الحقيقة أنّ هذه القيم الصغيرة جداً قد تساعد الفيزيائيين يوماً ما في الإجابة عن أسئلةٍ كثيرة تخص ميلاد الكون واللحظات الأولى للانفجار العظيم.  فلو فكرت للحظة، ستجد أنّ نظرية الانفجار العظيم ترجح بأنّ الكون بدأ من نقطةٍ صغيرة الحجم يطلق عليها المتفرّدة  “Singularity” والتي أخذت في التمدّد منذ 13.8  بليون سنة.

في هذه اللحظات الكونية المبكرة لم تكن هناك مادة ولا حتى مكونات ذريّة بسيطة، وهذا معناه أنّ مقاييس الكون في ذاك الوقت كانت أقرب إلى طول بلانك وزمن بلانك المتناهيان في الصغر، وسرعة الضوء المتناهية الكبر.

  • إعداد: شادي القصاص.
  • تدقيق لغوي: مرتضى نحلاوي.

4 تعليق

ضع تعليقك
    • دراسات وأبحاث غاية في الروعة والمتعة والفائدة ،والتي توصلنا الى الخالق الواحد الأحد.

  1. مقال جميل ، بلانك كان سباقا لاينشتاين في أمور عدة .. لكنه لم يحصل على مثل احتفاء اينشتاين ..
    ( السرعة C تعبر عن سرعة الضوء في الفراغ)..

  2. هاذا كله باطل ولا اساس له من الصحة
    الله هو الحق وقوله الحق حيث قال تعالى
    الذي خلق سبع سماوات طباقا وزينها بمصابيح وجعل منها رجوما للشياطين (سورة الملك)
    وفؤ موضع اخر خلق سبع سماوات ومن الارض مثلهن (سورة الطلاق)
    وفي موضع اخر خلق الله السماوات والارض وقدر فيها اقواتها في ستة ايام
    الحاصل……
    انه لا يوجد شيء اسمه انفجار كوني
    ولا يوجد شيء اسمه ميلاد الكون
    هذه كلها نظريات كاذبة وافتراضات من علماء فاشلين ولا اساس لها من الصحة ولا تعنينا ولا تفيدنا بشء كبشر والاولى ان نعبد الله ونتفكر في عظمته على خلق هذا الكون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

معالجة النفايات البلاستيكية باستخدام الفطريات

هل سنأكل يوماً من خضراوات المريخ أو القمر؟