fbpx
الفضائيون

مِن النفايات البلاستيكية، إلى مادّةٍ ذات خواصٍ مُذهلة

قدم باحثون من جامعة سنغافورة الوطنية (NUS) مساهمةً كبيرة من أجل حل القضية العالمية للنفايات البلاستيكية، وذلك من خلال خلق طريقةٍ لتحويل نفايات الزجاجة البلاستيكية إلى إيروجينات – Aerogels، وهي مادّةٌ هلاميّة ذاتُ كثافةٍ مُنخفِضة، لاستخدامِها في العديدِ من التطبيقات المفيدة.

تُصنع الزجاجات البلاستيكية عادةً من البولي إيثيلين تيريفثاليت (PET)، وهو أكثر أنواع البلاستيك المُعادِ تدويرها في العالم. يتميّز الهُلامَ الّذي طوّره فريق الأبحاث بقيادة NUS باستخدام الزجاجاتِ البلاستيكية، بأنّهُ ليّنٌ ومرن وخفيفٌ للغاية، وسهلٌ في التعامل معه. كما يمتَلِك القدرةَ على العزلِ الحراري الفائق، وقدرة امتصاص عالية. تجعَلُ هذه الخصائص المادّةَ ملائمةً لمجموعةٍ واسعةٍ من التطبيقات؛ من مثل العزلِ الحراري والصوتي في المباني والمُنشآت، وقُدرتهُ على التخلُّصِ من تسرب النفط، كَما يُمكنُ استخدامُه كبطانةٍ خفيفةِ الوزن لمعاطف الحريق وأقنعة امتصاص ثاني أكسيد الكربون التي يمكن استخدامها أثناء عمليات الإنقاذ والحريق.

ومِن استخداماتِها المُتعدّدة والهامّة:

  1. دمجُها مع مجموعاتِ الميثيل – Methyl، لإكسابِها قُدرةً عاليّة على امتصاصِ النّفط، حيثُ يُحسّن دمجُها مع الميثيل من كفاءتِها بما يُقدّر بسبعِ مرات.
  2. كما ذُكِرَ سابقًا، تُستخدم لصنع معاطف رجال الإطفاء، بحيثُ تكونُ أخفَّ وزنًا وأكثر أمانًا.
  3. استخدامها في العزلِ الحراريّ للمباني، نظرًا لطريقةِ تصنيعها الصديقة للبيئة وتكلفتها القليلة.
  4. كما يُمكنُ استخدامها في الأقنعة الماصّة لتلوّث الهواء وانبعاثات الكربون، خُصوصًا في الدّولِ عاليةِ التلوّث مثل الصين.
المُساهمون:
  • ترجمة: نديم الظاهر
  • مراجعة: محمد يامين
  • تدقيق لغوي: رأفت فياض

إضافة تعليق