in

‪العلماء قد يملكون وسيلة لوقف النزيف الذي يمكن أن يهدد حياة البعض

النزيف المفرط هو أحد المضاعفات الخطيرة فيأمراض الجهاز الهضمي والعصبيوالإصابات الخطيرة على سبيل المثال لا الحصر.

هناكطريقة لوقف النزيف المعوي وهي عبارة عن استخدام لفائف معدنية صغيرة لتحفيز التخثر، حيث تعد مشكلة التخثر مشكلة كبيرة للمرضى الذين يتعاطون أدوية مميعة للدم أو الذين لا تستطيع أجسامهم تخثير الدم بشكل طبيعي،  وقد يواجه المرضى  تكرارا نزفيا خطيرا.

ومع تطور علوم المواد والأدوية طورت مهندسة بيولوجية من مستشفى النساء من بريجهام مادة حيوية قابلة للحقن تستطيع المحافظة على شكلها داخل الأوعية الدموية لمنع النزيف، وهي مادة فعالة حتى مع المرضى الذين لا تستطيع أجسامهم تكوين خُثرة دموية.

والمادة هي هيدروجيل المعروفة باسم “shear-thinning biomaterial)”STB)، ولها نفس تماسك وكثافة معجون الأسنان،  وهي مصنوعة من الجيلاتين والمواد النانوية.

في التجارب التي أجريت على الفئران والخنازير، أظهر الباحثون أن “STB” يمكن أن تقاومجيداً ضغط الدم، وتبقى في المكان الذي يريدهُ الجسم، وتتحلل بشكل طبيعي مع مرور الوقت، وبالإضافة إلى ذلك، هيدروجيل تشجع خلايا الدم على الهجرة إلى موقع الحقن لمواصلة وقف النزيف.

وقال قائد الدراسة (Ali Khademhosseini): “هذا العمل هو مثال عن قدرة الهندسة الحيوية في التصدي للتحديات التي يواجهها الأطباء والمرضى”، وأضاف أيضًا “عملنا كان حتى الآن في المختبر، لكننا نسير على طريق متقدمة لجلب هذه المادة البيولوجية الجديدة إلى العيادة لتحسين رعاية المرضى”.

ويأمل فريق الباحثين أن تبدأ التجارب السريرية قريبًا،حيث إنالمكونات التي استخدمت لتكوين “STB” قد اُستخدمت سابقًا على البشر، لذلك ستمر تدابير السلامة التنظيمية بصورة أكثر سهولة.

  • ترجمة: فرح علي.
  • مراجعة: لونا حامد.
  • تدقيق لغوي: بتول الحكيم.

بواسطة الفضائيون

تعليق واحد

ضع تعليقك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هل يمكننا أن نتحكم بأفكارنا؟

أفضل القفزات التقنية في 2016: القيادة الذاتية من تسلا