in

مستقبل التطور البشري

يمكن لأي شخص أن يجادل بأن أي شيء وكل شيء نقوم به هو لإبقاء نوعنا على قيد الحياة، فنحن نسبح بين النجوم، وندور بمسارنا حول الأرض، نكتشف أعماق المحيطات، ونذرع الأرض جيئةً وذهاباً في سبيل إيجاد أفضل خيار و أحسن مكان لعيش النوع البشري لكن السؤال هو كم نبعد عن تحقيق ذلك؟ ماذا يخفي لنا المستقبل من ناحية تطورنا كبشر؟

هذه بعض الاحتمالات لما سنكون عليه في المستقبل:

 1- نحن توقفنا عن التطور

أحد هذه الاحتمالات هي أننا توقفنا عن التطور، وهذه الفرضية تفرض أنه خلال كل التاريخ التطوري، يعمل التطور حين يكون التجمع السكاني مسيطر عليه ويعيشون في مستوطنة واحدة، ولكن البشر لا يعملون وفق هذه الحدود.

التناسل أيضاً يلعب دوراً في الفرضية كما يقول عالم الإنسان ian Tattersall  العامل في المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي في نيويورك في مقال ملخص من قبل national geographic:

التهجين يقلل الاحتمالية للطفرات الكبيرة المحتمل أن تنفذ في الحوض الجيني، وهذا موقعنا الآن تحديداً.

كما أن الأدلة الطبية تقول: إن السماح لأضعف أفراد النوع بتمرير شيفرته الجينية، يوقف عمل قانون البقاء للأصلح، وذلك يعود لأن الأقل صلاحيةً يساعد على البقاء.

2- تغيير في اللوحة

الاحتمالية الأخرى ترى العكس من ذلك تماماً، ووفقا لهذه الفرضية نحن لانزال نتغير، حيث إن العوامل البيئية لن تكون المحرك للتطور بعد الآن، إذ حل محلها الانتخاب الجنسي، وهو ما سيحدد طريقنا التطوري المستقبلي، بما أن الناس الآن تختار الشريك على أساس الثروة والذكاء، وهذه السمات سوف تزداد وتتضاعف، ويمكن إعطاء مثال على ذلك، حيث نلاحظ أطفال الرياضيين يميلون ليكونوا أكثر جاذبية، وعلى هذا الأساس يجذبون أمثالهم من الناس، مما يضاعف فرص نقل هذه السمات إلى الذرية.

هناك دراسة أخرى نشرت في proceeding of the national academy of science تقول: إن البشر يتطورن جيلاً بعد جيل ليكونوا أقصر وأسمن.

3- الجسم البشري، النسخة 2.0

لا تشكل هذه الفرضية أية مفاجئة بعد التقدم التكنولوجي الذي يهدف إلى تطوير الجسم البشري، سواء من خلال التعديل الجيني أو الزرع التكنولوجي، فالجسم البشري لا يزال يتحدث ويتطور لكن ليس عن طريق الداروينية، بل عن طريق هندسة جينية وروبوتية. وفي كلا الحالتين الجينية والتكنولوجية، سيتغير جسم الإنسان.

4- الوصول إلى النجوم

تم ذكر متطلبات التطور أعلاه، وهي تجمع سكاني مسيطر عليه و مستوطنة للعيش، وقد لا تتوفر هذه الظروف على كوكب الأرض، لكننا حين نبني مستعمرات بيئية مستقلة للبشر في الفضاء، سنخلق البيئة المثالية للتطور عبر الانتخاب الطبيعي.

المصادر: nationalgeographic medicaldaily

  • إعداد: عبد الله طارق.
  • مراجعة: لونا حامد .
  • تدقيق لغوي: بتول الحكيم.

بواسطة الفضائيون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكتشاف مركب جديد ترتبط فيه ذرة الكربون بـ 6 روابط

إيجاد جنين متكلس في جسد امرأة بعد أكثر من خمسين عام!