إذا كنت تواجه صعوبة في النوم ليلًا، فقد يكون ذلك لأنك تحدق في شاشة جوالك بدلًا من عدِّ الأغنام.

جميعنا مذنبون إذا تعلق الأمر بالتصفح والقراءة على أجهزة الكمبيوتر المحمولة، أجهزة قراءة الكتب الإلكترونية أو الهواتف الذكية قبل النوم مباشرةً، ذلك لأن التعرض لضوء الشاشة يمكن أن يعرقل بشكل خطير أنماط النوم الطبيعية أو يتسبب بأضرار أخرى على صحتنا.

وفقًا لدراسة من مستشفى بوسطن النسائي، والتي نشرت في الدورة الأكاديمية الوطنية للعلوم، فإن استخدام (الآي باد) أو جهاز إلكتروني مماثل يؤثر بشكل مباشر على يقظة المستخدم لليوم التالي ويحدث الأمر نفسه عند استخدام جهاز محمول في ساعة متأخرة من الليل.

“الضوء الاصطناعي من الأجهزة الإلكترونية يؤثر على اليقظة والنوم ويقلل من مستوى الميلاتونين” كما تقول طبيبة الأعصاب آن ماري تشانغAnne-Marie Chang) )، التي تابعت البحث وقارنته مع البحث في أنماط النوم لدى أولئك الذين يقرؤون الكتب المطبوعة، حيث استغرق المشاركون في البحث القارئون من الأجهزة وقتًا أطول في الخلود للنوم، وعانوا من قلق ومشاكل في الاستيقاظ.

وفقاً للباحثين، فإن أغلب الناس يختارون الأجهزة الإلكترونية للقراءة والاتصالات والترفيه، ومن الممكن أن تكون القضايا الصحية كامنة ومستترة و لن تظهر إلا على المدى الطويل مثل ربط أحد الدراسات السمنة والسكري مع قلة النوم.

وقد اكتشف العلماء أيضا أن توقف إيقاعات الساعة البيولوجية (التغيرات الجسدية والعقلية والسلوكية التي تتبع دورة على مدار 24 ساعة، والاستجابة للضوء والظلام) قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان البروستات.

وترتبط مشكلة قلة النوم أيضًا مع عدد من الأمراض الأخرى، على سبيل المثال تشير البحوث إلى أن الناس الذين يحصلون على أقل عدد من ساعات النوم (ستة أو أقل كل ليلة) تكون لديهم مستويات البروتينات الالتهابية في الدم وكذلك بروتين c التفاعلي (CRP)، المرتبط مع خطر الإصابة بالنوبات القلبية، أعلى من أولئك الذين ينامون لوقت أطول.

الحصول على نوم جيد خلال الليل يساعد في زيادة الإبداع ومساعدة الأداء الرياضي، وشحذ مدى الاهتمام، وانخفاض مستويات التوتر ومحاربة الاكتئاب.

يقول الدكتور “راج داسجوبتا” (Raj Dasgupta) الأستاذ المساعد في الطب السريري في كلية الطب في جامعة كاليفورنيا: “الضوء الأزرق المنبعث من الشاشة يقمع الميلاتونين”.

وبسبب كون الضوء الأزرق المنبعث من شاشة الهاتف المحمول المسبب الرئيسي للتأثيرات السلبية فنصح العلماء بتثبيت جهاز ينقي الأشعة المنبعثة من أجهزة الIOS أو استخدام تطبيقات خاصة على نظام الأندرويد التي تقوم بفلترة الأشعة مثل تطبيق Twilight أو CF.lumen حتى أنه يوجد تطبيق مصمم لشاشات الكمبيوتر يدعى F.lux يغير لون شاشة حاسوبك بناءً على الوقت من النهار، هناك بالطبع خيار بسيط ألا وهو قراءة الكتب بالطريقة التقليدية من الورق المطبوع فهذا لا يسرع نومك وحسب بل يجعلك أكثر نشاطًا أيضًا وربما أكثر حكمةً بقليل في الصباح التالي.

المصدر: medicaldaily

  • ترجمة: رغد القطلبي
  • مراجعة: داليا المتني