fbpx
الفضائيون

كيف يؤثر الحمل على عينيكِ؟

يحدث هذا التأثير عند نحو 15% من الحوامل، ومردُّ ذلك إلى التبدلات الهرمونية والاستقلابية والدورانية واحتباس السوائل في الجسم.

يؤدي احتباس الماء إلى زيادة ثخانة القرنية وانحنائها بشكل طفيف، وعلى الرغم من أنها تغييرات صغيرة إلا أنها مؤثِّرة، خاصة عند الحوامل اللواتي يستخدمن العدسات أو النظارات الطبية.

لهذا السبب ذاته، من غير المُستحسَن الخضوع لعمليات تصحيح البصر، أو تغيير النظارات أو العدسات اللاصقة خلال فترة الحمل، بيد أن هذه التبدلات مؤقتة وطفيفة وعكوسة خلال عدة أشهر بعد الولادة، فلا تقلقي!

عادةً؛ لا تضطر من تستخدم النظارات أو العدسات لتبديلها ولكنها تشتكي غالبًا من أن درجة قصر النظر ازدادت قليلاً عما هي عليه قبل الحمل. أما إذا كانت التغيرات كبيرة، يُفضل أن تستشير الحامل الطبيب المختص لإجراء فحص عيني جديد.

كيف يمكن للحمل أن يؤثر على عينك بشكل آخر؟

  • جفاف وتهيج

قد تكون عينيكِ أكثر جفافًا وأكثر تهيجًا أثناء الحمل، وطوال فترة الرضاعة الطبيعية أيضًا، هذا إلى جانب التغييرات الطفيفة في شكل القرنية وسمكها، الأمر الذي يجعل ارتداء العدسات اللاصقة غير مريح.

  • اضطرابات بصرية بسبب الصداع النصفي

تتمثل هذه الاضطرابات البصرية في رؤية الحامل لأضواء وامضة أو بقع عمياء، أحد الأسباب المُحتملة لذلك هو ما يسمى الصداع النصفي (الشقيقة) المُترافقة بنسمة، والتي تعاني منها بعض النساء أول مرة أثناء الحمل.

في هذه الحالة، يسبق الصداع الشديد (عادة في جانب واحد من الرأس) نسمةً يُمكن أن تتجلى في شكل اضطرابات بصرية، مثل: ومضات ضوئية ساطعة أو خطوط متعرجة أو البقع العمياء أو حتى فقدان البصر بشكل مؤقت، ثم إنه من الممكن أن تظهر أعراض النسمة بدون صداع.

  • أمراض العين

تطور بعض الحوامل (مع حمل سليم تمامًا) مرض عيني يسمى اعتلال المشيمية والشبكية المركزي المَصلي؛ تتراكم السوائل تحت الشبكية (الأنسجة الحساسة للضوء التي تبطن الجزء الخلفي من العين)، يؤدي هذا إلى انفصال طبقات من شبكية العين وتشويه الرؤية وخلق بقع عمياء.

ترتبط هذه الحالة بهرمونات التوتر وعادة ما تتطور في أواخر الحمل، ثم إنه يمكن حدوثها أيضًا في الثلث الأول أو الثاني. تعود الرؤية عادةً إلى طبيعتها قرب نهاية الحمل أو في غضون بضعة أشهر بعد الولادة.

  • تغييرات في حالة العين الحالية

يمكن أن يؤدي الحمل أيضًا إلى تحسين أو تفاقم حالة العين الحالية؛ على سبيل المثال: إذا كنتِ مصابة بمرض السكري من النوعين الأول والثاني، فغالبًا تزداد هذه الحالة سوءًا أثناء الحمل، لذلك من الضروري جدًا مراجعة طبيب العيون قبل الحمل ومرة أخرى في الحمل المبكر لفحص الأضرار التي لحقت بالأوعية الدموية في شبكية العين (اعتلال الشبكية السكري).

ستحتاجين أيضًا إلى إجراء المزيد من فحوصات العين بشكل متكرر أثناء الحمل وفي فترة ما بعد الولادة. ومن ناحية أخرى، يتحسن الزرق أحيانًا أثناء الحمل، لذلك قد يتمكن طبيب العيون من خفض جرعة الدواء وتقليل تعرض الجنين لها.

كيف يمكن الحصول على راحة للعيون الجافة أثناء الحمل؟

اسألي طبيب العيون عن العلاجات الآمنة للعيون الجافة، بعض الحلول التي لا تحتاج إلى وصفة طبية جيدة الاستخدام، لكن البعض الآخر يحتوي على مكونات فعالة قد لا تكون آمنة تمامًا أثناء الحمل.

حاولي ارتداء العدسات اللاصقة لفترات زمنية أقصر، وإذا لم ينجح ذلك، استبدلي النظارات الطبية بها إلى حين الولادة.

خصصي لنفسكِ فترات راحة مُنتظمة من التعرُّض للأشعة المُنبعثة من الشاشات، مثل: التلفاز والحاسوب والهاتف النقال؛ إذ إن التحديق إلى الشاشة فتراتٍ طويلة من الزمن وعدم الطرف بشكل متكرر كالمعتاد يمكن أن يزيد من جفاف العين وتهيجها.

هل يجب أن تقلقي من تغيرات الرؤية أثناء الحمل؟

نعم؛ قد تكون بعض التغييرات في الرؤية ناتجة عن حالة خطيرة محتملة، مثل ارتفاع ضغط الدم؛ إذ تعاني نحو 25٪ من النساء المصابات بـ ماقبل الإرجاج الحملي الشديد ونحو 50٪ من النساء المصابات بالإرجاج (الانسمام الحملي) من أعراض بصرية، والتي تميل إلى أن تزداد سوءًا عندما تصبح الحالة أكثر شدة. تشمل الأعراض: عدم وضوح في الرؤية وعدم القدرة على تركيز العينين والبقع العمياء والرؤية المزدوجة والومضات الضوئية.

هل يجب إخبار الرعاية الصحية عند حدوث تغييرات في الرؤية؟

طبعًا؛ يجب إخبار الطبيب أو ممرضة التوليد إذا لاحظت أي من الآتي:

  • بقع عمياء.
  • رؤية مزدوجة.
  • رؤية ضبابية.
  • حساسية للضوء.
  • فقدان مؤقت للرؤية.
  • البقع أو الأضواء الساطعة.

يجب أيضًا إخبار مزود الرعاية الصحية إذا كان هناك ألم في العين أو احمرار أو تورم أو انتفاخ حول العين؛ فهي أعراض أخرى قد تصاحب ما قبل الإرجاج.

المصدر: baby center

المُساهمون:

    فريز ابراهيم

    أنا من سوريا، طبيب عام تخرجت عام 2017 ومقيم حالياً في السويد، أحب أن أساعد في نشر العلم الذي تفتقر له بيئتنا بشدة.

    إضافة تعليق

    الفضائيون

    الفضائيون عبارة عن مجتمع مكون من أفراد يتعلمون معًا ويُشاركون هذه المعرفة مع العالم. نحن نقدم مرجعًا علميًا ينمو باستمرار يشمل مواد تعليمية ومقالات علمية عالية الدقة والجودة، بفضل الجهد الكبير الذي يبذله متطوعونا في الإعداد والمراجعة والتدقيق لتقديم محتوى جادّ ومؤثر، يُمكنك ولوجه مجانًا بشكل كامل.