من قتل قطة شرودنجر؟

0 906

إحدى التأويلات لنظرية ميكانيكا الكم “الغريبة كما يدعوها البعض” هي الجسيمات الصغيرة التي يمكنها التواجد في نفس الوقت في حالات نراها في الغالب لا تعتمد على بعضها البعض. على سبيل المثال: بإمكان الإلكترون التواجد في مكانين بنفس الوقت، أو إمكانية اضمحلال وعدم اضمحلال الذرة المُشعّة في نفس الوقت. وهذا عندما نذهب لقياس النظام من وجهة نظرة تراكبية Superposition، كما تُسمّى هذه الحالة الغريبة، وأنّ الواقع بكيفية ما ينهار لإحدى هذه الاحتمالات.

في عام 1935 طوّر العالم إيروين شرودنجر Erwin Schödinger، والذي ساهم مساهمة أساسية في نظرية ميكانيكا الكم، تجربةً فكرية لشرح كيف أنّ الفكرة التراكبية غير بديهية بحد ذاتها. ونضعها بين أيديكم كما شرحها بكلماته، مأخوذة من ترجمة بحثه الكامل عام 1935:

“بإمكان الشخص أن يقيم حالات سخيفة بعض الشيء. قطّة مسجونة في قفص من الحديد، مع جهاز (يجب أن يكون محمياً من التشويش المباشر من قِبل القطّة): في عداد جيجر Geiger counter توجد كمية قليلة من مادة مشعّة، قليلة جداً بحيث من الممكن أن تضمحل ذراتها في أي وقت، لكن مع ذلك، بوجود احتمالية متساوية، وربما دون وجود اضمحلال، إذا حدث ذلك، سيقوم أنبوب العداد بالتصريف ومن خلال مراحل يقوم بإطلاق مطرقة تكسر زجاجة صغيرة من حمض الهيدروسيانيكhydrocyanic acid”.

وبالتالي، عندما تضمحلّ الذرة، سينطلق السم من الزجاجة وتموت القطة. وهنا مَربط الفرس. إذا صحّ ذلك، طالما لم نقم بالنظر، سيقوم النظام بالتطور إلى حالة التراكب Superposition state من الذرات التي تضمحل ولا تضمحل في نفس الوقت، وبالتالي طالما لم نقم بالنظر، ستكون القطة ميّتة أو حيّة في نفس الوقت.

إذاً هل نقول عنها قطة مسكينة قد ماتت، أم يجب القول قطّة محظوظة قد نجت؟  تابعوا مقالاتنا القادمة في هذا الموضوع. 

  • ترجمة: محمد يامين
  • تدقيق لغوي: رأفت فياض
تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More