in

سلسلة علماء الفلك -4 ويليم هيرشل

فريدريك ويليام هيرشل (15 نوفمبر 1738 – 25 أغسطس 1822) عالم فلك وملحن بريطاني من أصل ألماني، اتبع خطوات أبيه فإنضم للفرقة الموسيقية العسكرية التابعة لهانوفر، قبل هجرته إلى بريطانيا العظمة عن عمر يُناهز التاسع عشر، وهو شقيق العالِمة كارولين هيرشل، اشتهر لاكتشافه كوكب أورانوس، وقمريه الرئيسيين (تيتانيا وأوبيرون)، بالإضافة إلى قمري زحل، وقد كان أيضا أول من إكتشف وجود الأشعة تحت الحمراء.

إشتُهر بسمفونياته الأربعة والعشرين، وعدداً من القطع الموسيقية التي لحنها، وفي سياق دراسته للسماء ليلاً، قام أيضاً بتجميع فهرس مؤلف من 2500 جرم سماوي لا يزال يستخدم حتى هذا اليوم، لكنَّه لم يحوِّل نظره إلى المدى المُتَّسع الموجود فوقه إلى بعد أن أصبح في منتصف الثلاثينات من عمره، فقد كان قد بدأ حياته كموسيقي.

في 13 آذار عام 1781، قام هيرشيل بملاحظة جسمٍ صغير متحرّك ببطء في السماء على مدى عدة ليالي، في البداية ظنّ أنّه وجد مذنّباً، ولكن بعد المزيد من المراقبة وجد أنه كوكب وليس مذنب، أراد هيرشل تسميته (جيورجيو سيدوس) تيمّناً بالملك جورج الثالث، ولكنه في النهاية سميّ أورانوس تيمناً بإله السماء عند الإغريق، كنتيجةٍ لاكتشافه هذا قام الملك بتسمية هيرشيل فارساً وعينه فلكيُّ البلاط، عندها ركز اهتمامه على السماء تاركاً الموسيقا جانباً.

اعتاد هيرشل على مراقبة السماء مستخدماً تلسكوبه واخته بجواره تستمع إلى وصفه للسماء، وفي كل ليلة يقوم بضبط تلسكوبه نحو نقطة أعلى أو أخفض من الليلة السابقة، وهكذا حتى تفحص سماء بريطانيا كاملةً.

خلال أكثر من 20 عاماً، رصد 2500 سديم وعنقود نجمي وقام بتسجيلها في فهرسه (الفهرس العام للسدُم)، وُسّع هذا الفهرس لاحقاً ودعي باسم (الفهرس العام الجديد)، يوجد في هذا الفهرس اليوم 7840 سديم وعنقود، منهم 4630 تم اكتشافهم من قبل هيرشيل وابنه، كما قام هيرشيل باكتشاف عدّة أقمار حول الكواكب الغازية العملاقة، ففي عام 1787 اكتشف قمران جديدان حول أورانوس هما ( تيتانيا وأوبيرون)، وفي عام 1789 وجد أيضاً قمري زحل السادس والسابع، وهما (أنسيلادوس وميماس)،كذلك أستطاع أن يحدد موقعنا من داخل مجرة درب التبانة، بطريقة بسيطة تقوم على أساس حساب أعداد النجوم في مختلف الأتجاهات.

انتُخب نائباً لرئيس الجمعيّة الفلكيّة الملكيّة التي كانت قد أُنشأت حديثاً في عام 1820 ورئيساً لها في العام الذي تلاه، وتمت فهرست 145 نجماً مزدوجاً بفضلِ آخر ورقة بحثية قام  بنشرها.

اكتشف هيرشل الأشعة تحت الحمراء بمحض الصدفة، فأثناء تنفيذ تجربة بسيطة لتحديد الحرارة الصادرة عن الألوان المختلفة في أشعة الشمس التي تمرّ من خلال موشور، فلاحظ هيرشل أن درجة الحرارة تزداد مع تدرج ألوان الطيف من الأزرق إلى الأحمر، لتثبت تماماً في الجزء الذي يلي الأحمر مباشرةً من الطيف.

وكان مما قاله هيرشل:

” الفلكي الورع هو حتماً مجنون.”

المصدر:

william herschel

  • ترجمة: سالي قطيش.
  • تدقيق لغوي: حكيم حزليف.

بواسطة سالي قطيش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سلسلة علماء الفلك -3 السير إسحاق نيوتن

طريقة موتنا تتغير، والأطباء عاجزون عن معرفة السبب!